Accessibility links

logo-print

نجاد: سندرس الحوافز الأوربية وامتلاكنا التكنولوجيا النووية حق مشروع


قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إن بلاده ستدرس مجموعة الحوافز التي ستقدمها ستٌ من الدول الكبرى لحث إيران على التوقف عن تخصيب اليورانيوم، ولكنه أصر على أن الهدفَ من تلك الحوافز مرفوض.

وأضاف نجاد في حديثه أمام حشد من الإيرانيين عند ضريح آية الله خميني الزعيمِ الروحي للثورة الإسلامية في إيران أن بلاده لن تتسرع في إصدار أحكام على المقترحات الغربية ولكنها ستدرسُها بعناية.

غير انه قال إن استخدام التكنولوجيا النووية لإنتاج وقودٍ نووي للإغراض السلمية هو حق مشروع لبلاده ولن تتفاوض عليه مع احد.

ومن جهته دعا خافيير سولانا منسقُ السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوربي، إيران إلى التعاون مع المجموعة الدولية.
XS
SM
MD
LG