Accessibility links

logo-print

مواجهات بين طالبان والقوات الأفغانية تسفر عن مقتل عشرات المسلحين من طالبان


أفادت السلطات الأفغانية السبت أن نحو 40 عنصرا من حركة طالبان قتلوا في مواجهات مع القوات الأفغانية المدعومة من التحالف الدولي والتي استعادت الجمعة إقليم شورا في ولاية اوروزغان الذي كان يسيطر عليه المتمردون منذ يوم الثلاثاء. وجاء في بيان لوزارة الدفاع نشر السبت انه عثر على جثث 15 من طالبان على الأقل. ولم تكن المقاومة شديدة إذ أن عناصر طالبان كانوا مسلحين ببنادق وقاذفات صواريخ مضادة للدروع. وأوضحت الوزارة انه تم اعتقال عدد من المتمردين أيضا. وكان مئات من المتمردين قد استولوا الثلاثاء على المقر العام للشرطة وعلى مبنى حكومة إقليم شورا في ولاية اوروزغان وأرغموا قوات الأمن على الفرار بعد معارك استمرت بضع ساعات. وتكثفت الهجمات التي تشنها مجموعات مسلحة من عناصر طالبان خلال الأشهر الأخيرة في جنوب أفغانستان. وتعتبر اوروزغان من أكثر الولايات عنفا في أفغانستان ومعقلا للمتمردين. ويجري حاليا نشر قوة هولندية من نحو 1300 عنصر في هذه الولاية للمساعدة على إرساء الاستقرار وتعزيز وجود الحكومة المركزية وسلطتها. وبحسب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر، فان نحو 1500 من طالبان موجودون في هذه الولاية بالإضافة إلى تجار مخدرات وزعماء محليين مستائين من الحكم المركزي. وفي ولاية قندهار المجاورة، قتلت قوات الأمن الأفغانية 12 ناشطا من طالبان خلال مواجهة يوم الجمعة. وقال داود احمدي المتحدث باسم حكومة قندهار إن 12 عنصرا من طالبان هاجموا مركزا للشرطة ليل الجمعة السبت شمال مدينة قندهار في جنوب أفغانستان. وأضاف أن جميع المهاجمين قتلوا وأصيب أربعة من رجال الشرطة.من جهة أخرى، أورد المتحدث باسم ولاية هلمند المجاورة محيي الدين خان أن متمردين هاجموا مركزا أخر للشرطة في الولاية المذكورة، وأسفر الحادث أيضا عن سقوط أربعة جرحى في صفوف قوات الأمن. وعلى الأثر تم اعتقال 18 شخصا.
XS
SM
MD
LG