Accessibility links

logo-print

زيارة مرتقبة لسولانا لإيران


يعتزم خافيير سولانا مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي تسليم إيران عما قريب الحوافز التي اتفقت عليها الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، في محاولة لإقناعها بالتخلي عن تخصيب اليورانيوم.
ولم تحدد المتحدثة باسم سولانا موعدا لزيارته لإيران، غير انه يعتزم ان يكون في الشرق الأوسط يومي الأحد والاثنين.
ولم تتضح بعد تفاصيل تلك الحوافز التي قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي انها يمكن ان تكون خطوة إلى الأمام ولكن بلاده لن تتخلى عن تخصيب اليورانيوم.ويقول دبلوماسيون انها تشتمل على عرض بتقديم مفاعلات تعمل بالماء الخفيف وضمانات أمنية.
هذا وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد ابلغ الأمين العام للأمم المتحدة الجمعة باستعداد بلاده للتفاوض حول المسائل النووية شريطة الا تكون هناك تهديدات مسبّقة.
من جهة اخرى وصف وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد إيران بأنها أسوأ دولة إرهابية في العالم.
وكان رامسفلد يتحدث إلى الصحفيين في سنغافورة حيث يحضر مؤتمرا امنيا سنويا. وأعرب عن الأمل في أن تقبل إيران الحوافز التي ستقدمها لها الدول الغربية لقاء وقف برنامجها النووي.
كما أعلن الفاتيكان في بيان له السبت ان الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لحل النزاع المتعلق ببرنامج إيران النووي.
وقال البيان ان البابا بندكتوس السادس عشر مقتنع تماما بأن الصعوبات الحالية يمكن بل يجب التغلب عليها من خلال الاتصالات الدبلوماسية واستخدام كل السبل التي بحوزتها.
ودعا البيان إلى إيجاد حل مشرف للازمة وحث جميع الأطراف على إظهار حساسية وحسن نية وثقة متبادلة لحل النزاع .
XS
SM
MD
LG