Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني:المقترحات الغربية ستحظى بالإهتمام الكافي


أعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أن بلاده ستدرس المقترحات التي ستعرضها القوى الدولية الست الكبرى بشأن وقف طهران عمليات تخصيب اليورانيوم.
وقد أكد نجاد في خطاب ألقاه أمام جمع من المواطنين عند ضريح زعيم الثورة الاسلاميةاية الله روح الله الخميني أن تلك المقترحات مازالت غير مقبولة لكنها ستحظى بالاهتمام الكافي، وأضاف الزعيم الايراني أن استخدام التكنولوجيا النووية لانتاج وقود نووي لاستخدامه للأغراض السلمية يعتبر جزاء من حقوق بلاده الشرعية ولن تتفاوض طهران بشأنه مع أي جانب.
على صعيد آخر، أعلن الأحد مرشد الثورة الإيرانية علي خامينئي أنه يتعين على الجمهورية الإسلامية عدم التخلي عن أهدافها العلمية في وجه التهديدات والرشوات.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن خامينئي قوله في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الـ 17 لوفاة الزعيم الثوري للجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخوميني إن إيران حققت الكثير من الأهداف العلمية وأن ذلك يعتبر مصدرا خلفه لنا الإمام الراحل.
ومضى إلى القول، إن هذه الأهداف هي إستثمار تاريخي وإنها تمثل استقلالنا السياسي وثقتنا الوطنية بأنفسنا ويعود الفضل فيها لشعبنا والمسؤولين في بلادنا الشجعان ولا يتعين علينا التخلي عن هذه المصادر بسبب تهديدات الأعداء أو ننخدع بعروضهم التي تعتبر بمثابة رشوة.
وقال أيضا إنه إذا قامت الولايات المتحدة بأي عمل ضد إيران فإن إمدادات الطاقة في المنطقة ستتعرض للخطر.
جدير بالذكر أن إيران استبعدت في الماضي إستخدام النفط كسلاح في الأزمة الناشبة بين إيران والدول الغربية بسبب ملفها النووي، إلا أن ما قاله خامينئي يدل على أن إيران ربما توقف إمدادات النفط إذا تعرضت لأي عمل عدائي.
XS
SM
MD
LG