Accessibility links

logo-print

إستطلاع يظهر أن معظم المستوطنين اليهود لن يرفضو ترحيلهم


أظهرت نتائج إستطلاع للرأي العام أن 44 في المئة من المستوطنين اليهود سيكونون مستعدين لمغادرة أماكن سكناهم في الضفة الغربية دون إبداء أي مقاومة إذا قررت الحكومة الإسرائيلية ترحيلهم.
ويجيء الموقف الجديد في ظل اعتزام حكومة إيهود أولمرت التخلي عن أجزاء كبيرة من مستوطنات الضفة الغربية.
ويقول المحللون إن الأمور تغيرت منذ فككت إسرائيل جميع مستوطنات قطاع غزة الـ 21 في قطاع غزة في أغسطس/آب الماضي بعد مقاومة شديدة من جانب أعداد كبيرة من المستوطنين.
ويقول بيني آلون عضو الكنيسيت الإسرائيلي ورئيس حزب الاتحاد القومي اليميني الذي يدعو للاحتفاظ بكل أراضي إسرائيل إن الكثير من المستوطنين يتجهون إلى موالاة الحكومة فيما يتصل بالرحيل عن المستوطنات، وقال إن المستوطنين أقوياء ولكنهم برغم ذلك يشعرون بأن هناك أزمة حقيقية.
من ناحية أخرى، يقول الفلسطينيون إن توسيع رقعة الاستيطان تشكل إنتهاكا لخطة خارطة الطريق التي تدعو من بين أمور أخرى إلى تجميد الاستيطان، ولكن اسرائيل تعتقد أن خارطة الطريق لم تعد صالحة للتطبيق خاصة بعد تولي حركة حماس الإسلامية رئاسة الحكومة وتقول إنها سترسم حدودها النهائية من جانب واحد.
XS
SM
MD
LG