Accessibility links

رئيس السلطة الفلسطينية عباس يصف مواقف حماس من الحوار الوطني بالسلبية


أنهى ممثلو الفصائل الفلسطينية مساء السبت في مقر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله وبحضوره، حوارهم الوطني من دون الإعلان عن أي نتائج، وذلك بعد إنقضاء مهلة العشرة أيام التي منحها عباس للفصائل الفلسطينية للاتفاق فيما بينها على برنامج للتحرك قبل طرحه في إستفتاء شعبي.
وذكر مصدر مقرب من المحادثات فضل عدم الكشف عن هويته، إنه تم تكليف ثلاث شخصيات هي عزيز دويك، رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، وسلفه روحي فتوح إضافة إلى رجل الأعمال منير المصري باجراء محادثات أخيرة مع حركة حماس للتوصل إلى تسوية معها.
وأضاف المصدر ذاته أن عباس أعرب في بدء الإجتماع عن استيائه لغياب ممثل حركة حماس عدنان عصفور عن الاجتماع ووصف المواقف الأخيرة لحركة حماس من الحوار الوطني بانها سلبية.
وتابع المصدر ان رئيس السلطة الفلسطينية توعد بانه لن يشارك في الإجتماع المقبل للحوار الوطني المقرر عقده في غزة، بناء على طلب من حماس، إحتجاجا على مواقف الحركة الأخيرة وعدم مشاركة ممثلها في إجتماع السبت.
على صعيد آخر، أعلن دافيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط، من الكويت، أنه في فترة أقصاها ثلاثة أسابيع، سيتم الاعلان عن آلية جديدة لايصال المساعدات الدولية إلى الشعب الفلسطيني وفق مقررات اللجنة الرباعية للشرق الوسط.
وأضاف ولش الذي يزور الكويت في اطار جولة تشمل قطر ومصر واسرائيل والأراضي الفلسطينية، أن اعضاء اللجنة الدولية يعكفون حاليا على مراجعة تفاصيل تلك الآلية التي من شأنها تأمين القنوات لايصال المساعدات الانسانية إلى الضفة الغربية وغزة دون المرور بحكومة حماس، وأعرب عن ثقته بالتوصل إلى تفاهم يرضي جميع الأطراف المعنية.
XS
SM
MD
LG