Accessibility links

logo-print

أولمرت: تقارب العلاقات بين مصر واسرائيل بدأه مبارك ويعتزم تعزيزها من جانبه


أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت انه يريد تعزيز العلاقات مع مصر في مناسبة قمته الاولى الاحد مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ.

وقال أولمرت للاذاعة الاسرائيلية العامة قبل مغادرته الى شرم الشيخ بمصر انه يعتزم تعزيز العلاقات مع مصر اكبر دولة عربية في المنطقة.
واشار الى ان تقارب العلاقات بين البلدين بدأه الرئيس مبارك.

وذكرت الاذاعة انه خلال ترؤس اولمرت لاجتماع مجلس الوزراء قبل مغادرته لشرم الشيخ، اوضح ان وثيقة الاسرى حول الوفاق الوطني التي تتدارسها الفصائل الفلسطينية هي شان داخلي فلسطيني
.
واضاف اولمرت ان اسرائيل لن تتفاوض مع الفلسطينيين الا على اساس خارطة الطريق مشيرا الى ان هذا ما سيقوله للرئيس مبارك.

وخارطة الطريق التي ترعاها اللجنة الرباعية المؤلفة من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا، هي آخر خطة سلام دولية لانهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

وتنص وثيقة الاسرى التي تعارضها حكومة حركة المقاومة الاسلامية حماس على وقف تنفيذ العمليات في اسرائيل وقيام دولة فلسطينية على الاراضي التي احتلتها اسرائيل في حزيران/يونيو 1967.

وفي حال ايدت حماس هذه الوثيقة فهذا يعني انها تعترف ضمنا بدولة اسرائيل.
وتطالب الاسرة الدولية من الحركة الاسلامية ليس فقط الاعتراف باسرائيل والاتفاقات المبرمة بينها والفلسطينيين، انما ايضا التخلي عن الكفاح المسلح.

وقد اعطى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحركات الفلسطينية عشرة ايام للتفاهم على هذه المبادرة والا اجرى استفتاء حولها، وهي مهلة تنتهي الاثنين.

من جهته قال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز ردا على اسئلة الاذاعة ايضا انه اقترح على اولمرت ان يعرض على الرئيس مبارك بان يتم استخدام مطار العريش في سيناء لارسال صادرات قطاع غزة نحو اوروبا.

واوضح بيريز ان الصادرات الفلسطينية من الفاكهة والخضار من قطاع غزة تمر عبر مطار بن غوريون في تل ابيب وهذا يتطلب اجراءات طويلة وضوابط امنية تؤدي في بعض الاحيان الى فساد قسم من هذه المنتجات ويمكن تجنب ذلك عبر استخدام مطار العريش.
XS
SM
MD
LG