Accessibility links

logo-print

اليابان تسعى لاستئناف الحوار مع الصين لتخفيف الخلافات بين الدولتين الآسيويتين


حثت اليابان الصين الاحد على استئناف الحوار على مستوى القمة في حين ينوي وزير خارجيتها تارو آسو زيارة الصين الشهر المقبل في محاولة لتهدئة الخلافات بين العملاقين الاسيويين.

من جهة اخرى افادت صحيفة نيكايي ان تارو آسو يرغب في زيارة بكين بعد قمة مجموعة الثماني التي ستنعقد في روسيا في منتصف تموز/يوليو لاستئناف الحوار مع الصين.

وقبل هذه الزيارة وفي مؤشر على حسن النية يبدو ان حكومة طوكيو تعتزم انهاء تجميد القروض بالفوائد المتدنية التي تمنح للصين بعد ان كان قررت ذلك في ذروة الازمة بين الجارتين.

وافادت الصحف الصادرة الاحد ان السلطات اليابانية على وشك التاكيد رسميا على استئناف القروض السنوية التي تشكل القسم الاكبر من المساعدة اليابانية للصين.


وتشهد العلاقات الدبلوماسية بين طوكيو وبكين اسوأ ازمة منذ المصالحة بينهما عام 1972 الامر الذي بدا يثير قلق الولايات المتحدة الحليفة الكبرى لليابان.

وتعود الازمة الى التنافس في التطلعات الجيوسياسية بين البلدين والسباق الى موارد الطاقة في بحر الصين والخلافات التاريخية التي تندلع من حين لاخر.
XS
SM
MD
LG