Accessibility links

logo-print

سقوط عدد من القتلى في اشتباكات مسلحة في غزة


سقط خمسة قتلى في صفوف الفلسطينيين في غزة الأحد في اشتباكات بين مسلحين ينتمون الى حماس وآخرين من فصائل أخرى، على رأسها فتح.
فقد قـُتل ثلاثة مدنيين فلسطينيين في اشتباك في مخيم الشاطئ بين قوة امنية جديدة شكلتها الحكومة من حركة حماس واقرباءِ عنصر ٍ في قوى الأمن الفلسطينية الرسمية قتل قبل يومين برصاص عناصر حماس. كما قـُتلت امرأة فلسطينية حامل في العشرين من عمرها مع شقيقها المنتمي الى حماس حين فتح مسلحون النار على سيارتهم في مخيّم الشاطئ في غزة.
وادت اشتباكات الأحد ايضاً الى اصابة سبعة اشخاص بجروح.
هذا وقد أوفد رئيس السلطة الفلسطينية رئيس المجلس التشريعي السابق روحي فتوح ورجل الأعمال منيب المصري إلى غزة للتباحث مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية بشأن وثيقة الأسرى ومعرفة موقفه النهائي منها. وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم عباس إنه اذا فشل الحوار مع هنية لن يكون هناك حل سوى طرح الوثيقة لاستفتاء عام. وكان عباس قد أعطى الحكومة الفلسطينية مهلة تنتهي الإثنين لتحديد موقفها من الوثيقة التي أبدت حركة حماس تحفظات بشأن بعض بنودها لأنها تتضمن اعترافاً ضمنياً بإسرائيل.

وقد وصف هنية مشروع الإستفتاء أنه غير دستوري، كما قال عزيز دويك، رئيس المجلس التشريعي إن الاستفتاء الذي يقترحه الرئيس عباس لا يتسم بالشرعية.
التفاصيل في تقرير ألفت حداد من غزة:
XS
SM
MD
LG