Accessibility links

logo-print

الأوضاع الأمنية في العراق تشهد مزيدا من التدهور


قُتل 21 مدنيا عراقيا الأحد من بينهم 12 طالبا جامعيا على يد مسلحين لدى توجههم الى مركز للامتحانات في بعقوبة.
وأفاد مصدر أمني بأن المسلحين أوقفوا السيارات الثلاث عند حاجز تفتيش وهمي بالقرب من منطقة العظيم شرقي بغداد ثم أطلقوا النار عليهم واحدا تلو الاخر.

كما أعلن مصدر في الداخلية العراقية الاحد العثور على 20 جثة مجهولة الهوية في بغداد. وأفاد المصدر الذي رفض الكشف عن إسمه أن دوريات الشرطة عثرت على عشر جثث لرجال مجهولي الهوية قُتلوا بالرصاص ووضعت جثثهم في أكياس بلاستيكية سوداء بالقرب من إحدى المدارس في منطقة الدورة جنوب بغداد.
وأضاف أنه تم العثور ايضا على سبع جثث بدت عليها آثار طلقات نارية وتعذيب في منطقة الشعب شمال شرق بغداد.
وأشار إلى العثور على ثلاث جثث أخرى لمدنيين مجهولين قُتلوا بالرصاص في منطقة الكاظمية.

وفي البصرة، قال مصدر أمني الاحد إن اثني عشر شخصا قُتلوا اثر هجوم على أحد المساجد السنية في المدينة.
XS
SM
MD
LG