Accessibility links

المنتخب الإنكليزي يسعى للثأر من نظيره البرازيلي


أكد كابتن المنتخب الإنكليزي ديفيد بيكهام أن لاعبي فريقه يمتلكون الإمكانيات التي تؤهلهم للفوز على المنتخب البرازيلي المرشح الأول للفوز ببطولة كأس العالم التي ستنطلق في التاسع من الشهر الجاري في ألمانيا.

وقال بيكهام للصحفيين في مدينة مانشستر الإنكليزية: "كل لاعب في فريقنا يود اللعب أمام الفريق البرازيلي أفضل فريق في العالم."

وعلى الرغم من احترامه لكرة القدم البرازيلية، إلا أن لاعب خط الوسط البالغ من العمر 31عاما يرى أن انكلترا كانت قاب قوسين أو أدنى من إلحاق الهزيمة بالبرازيليين عام 2002 عندما التقى الفريقان في ربع نهائي كأس العالم على ملعب شيزووكا في اليابان.

وأضاف النجم الانكليزي أن فريقه يعد العدة للثأر من الفريق البرازيلي حامل اللقب في حال لقاء الفريقين في نهائيات المونديال. جدير بالذكر أن البرازيل هزمت انكلترا في نهائيات 2002 في كوريا واليابان في الدور الربع النهائي بهدفين أحرزهما ريفالدو ورونالدينيو مقابل هدف واحد سجله مايكل أوين على الرغم من أن نجوم السامبا أكملوا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد رونالدينيو.

XS
SM
MD
LG