Accessibility links

عاكف: لا مبرر للاعتقالات التي تقوم بها الحكومة المصرية


انتقد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المصرية محمد مهدي عاكف الاعتقالات التي تقوم بها الحكومة المصرية بين الحين والآخر، وقال إنه لا يوجد ما يبررها.
وأشار عاكف إلى أن إجراءات الحكومة ضد الإخوان تأتي بنتيجة عكسية تخدم مصلحة الجماعة.
وكانت مصادر أمنية قد ذكرت أنه تقرر حبس تسعة من كوادر جماعة الإخوان المسلمين الاثنين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق غداة اعتقالهم في القاهرة.
وقال المصدر إن نيابة أمن الدولة العليا قررت حبسهم على ذمة التحقيق بتهمة الانضمام إلى جماعة أسست خلافا لأحكام القانون والعمل على إحياء نشاط الجماعة المحظورة، بعد أن ضبطت معهم مطبوعات ومنشورات تروج لفكر الجماعة.
وكانت قوة أمنية داهمت الأحد مركز الأمة للدراسات والتنمية في القاهرة.
وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية إن الاعتقال تم بعد مداهمة اجتماع تنظيمي سري لتسعة من كوادر الإخوان وهم من مسؤولين عن التحرك في محافظات القاهرة والجيزة والدقهلية والشرقية والغربية والمنيا. وأضاف البيان أن النيابة قررت التحفظ على محتويات المركز وما تم ضبطه من محررات ووثائق تنظيمية وأجهزة كمبيوتر. وأكدت جماعة الإخوان المسلمين على موقعها على الانترنت أن الكوادر التسعة اعتقلوا أثناء تواجدهم في مركز الأمة للدراسات والتنمية. وقالت الجماعة في البيان: "يأتي هذا التصعيد على خلفية حملات اعتقالات واسعة شنتها قوات الأمن في صفوف الإخوان أثناء انتفاضة مصر لمساندة القضاة في موقفهم من الحكومة. على صعيد آخر، طلبت الحكومة المصرية من المعهد الجمهوري الدولي وهو مؤسسة أميركية غير حكومية وقف أنشطته في مصر لعدم حصوله على التصريح اللازم.
وجاء هذا القرار عقب نشر صحيفة نهضة مصر حوارا مع رئيسة فرع المعهد في القاهرة تحدثت فيه عما وصفته ببطء سير الإصلاحات في مصر.
ووصف متحدث باسم الخارجية المصرية ذلك الحديث بأنه تدخل سافر في شؤون مصر الداخلية.
غير أن محامي المعهد عمر حجازي قلل من أهمية المشكلة.
وأكد أن ما جرى ليس أكثر من سوء تفاهم، وأن إجراءات تسجيل المعهد المعني بنشر الديموقراطية في العالم ستكتمل قريبا.
وقد انتقد الدكتور سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون تصرف الحكومة، وقال لـ"العالم الآن" إن كل من ينتقد الحكومة المصرية يتعرض لمثل هذه التصرفات.
XS
SM
MD
LG