Accessibility links

logo-print

جبهة الخلاص الوطني السوري تختتم مؤتمرها في لندن


اختتمت جبهة الخلاص الوطني المعارضة للنظام في سوريا مؤتمرها الذي عقدته في لندن ببيان اتهم فيه النظام السوري بالعمل على إحداث فتنة في البلاد.
ودعا بيان المؤتمر الطائفة العلوية في سوريا لأن تكون شريكة في التغيير الديموقراطي. وشارك في المؤتمر النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام والمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين علي صدر الدين البيانوني.
وقد قال البيان إن الأسرة الحاكمة في سوريا تعمل على إحداث فتنة في البلاد من خلال ما تشيعه عن استهداف الطائفة العلوية. وأضاف البيان أن جبهة الخلاص الوطني تتمسك بما يتمسك به العلويون أنفسهم من انتماء وطني وإسلامي. وهم جزء من النسيج العام، تجمعهم مع جميع المواطنين حقوق المواطنة وواجباتها. وأكد البيان أن الجبهة واثقة أن الطائفة العلوية ستكون شريكة في التغيير الديموقراطي، وإعادة بناء الوطن. وقال خدام في مؤتمر صحافي بعد تلاوة البيان الختامي إن عددا من العلويين يشاركون في جبهة الخلاص الوطني لكن أسماءهم لم تنشر لحمايتهم من النظام.
XS
SM
MD
LG