Accessibility links

مقتل جندي إيطالي وإصابة آخرين في انفجار عبوة ناسفة في الناصرية


أعلن رئيس الأركان في وزارة الدفاع الإيطالية أن جنديا من الكتيبة الايطالية المنتشرة في العراق قتل مساء الاثنين وأن أربعة آخرين أصيبوا بجروح في اعتداء استهدف قافلتهم قرب الناصرية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري أن آليتهم قد أصيبت بانفجار عبوة كانت مخبأة على طريق تسلكه القافلة.
وقد أعرب رئيسا الجمهورية جيورجيو نابوليتانو والحكومة رومانو برودي عن ألمهما وحزنهما لهذه المأساة الجديدة.
وفي بغداد، قال مصدر أمني عراقي إن مسلحين يستقلون ست سيارات مدنية ويرتدون ملابس وزارة الداخلية العراقية خطفوا 50 شخصا من بينهم سوريان يعملان في شركة السياحة والنقل في حي الصالحية في وسط بغداد.
من جانبه، نفى قائد قوات المغاوير التابعة لوزارة الداخلية اللواء رشيد فليح أية علاقة للوزارة أو لرجاله بهذه العملية.
من جهة أخرى، قتل مسلحون خمسة عراقيين من بينهم مدير مشروع المياه في العراق فيما فجر آخرون مرقدا دينيا للشيعة في بلدة بلدروز.
وتسبب قصف أميركي لمنطقة في شرق الرمادي في العراق إلى مقتل خمسة عراقيين وإصابة 15 آخرين بجروح ظهر الاثنين.
من ناحية أخرى، قالت وزارة الخارجية الروسية إنه ليس لديها أي معلومات عن ديبلوماسييها المختطفين في العراق.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم وزير الخارجية الروسية قوله: "نحن على اتصال مستمر مع السلطات العراقية ومع جميع الأطراف التي يمكن أن تساعدنا على إطلاق سراح أعضاء بعثتنا الديبلوماسية. ويتم العمل من خلال جميع الوسائل المتاحة."
على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري خلال زيارته إلى دولة الإمارات أن الحكومة العراقية ستطلع على كافة تفاصيل التحقيق الذي ما زال جاريا بشأن مذبحة حديثة.
وقال زيباري في تصريح إلى قناة العربية: "إن الحكومة الأميركية والقوات المتعددة الجنسيات طمأنت الحكومة العراقية بأنها ستطلعها على جميع تفاصيل التحقيقات التي جرت ونحن ننتظر ذلك."
وأضاف أن مسؤولية الأمن هي مسؤولية القوات المتعددة الجنسيات ولكن أيضا الحكومة طرف حاليا بعد أن صارت حكومة شرعية ودستورية.
XS
SM
MD
LG