Accessibility links

جبهة الخلاص الوطني السوري تدعو إلى إسقاط نظام دمشق وإقامة علاقات أخوية مع لبنان


اختتم المؤتمر التأسيسي لجبهة الخلاص الوطني السورية أعماله في لندن، وأصدر بيانا دعا فيه السوريين إلى كسر حاجز الخوف والعمل من أجل إسقاط النظام الحاكم. كما طالب المشاركون في المؤتمر القوات المسلحة وحزب البعث بالانحياز إلى الشعب.

وشدّد المشاركون في المؤتمر التأسيسي لجبهة الخلاص الوطني السورية على أن "خيارهم الاستراتيجي هو تغيير النظام الذي قام على الاغتصاب والإكراه، وفقد كل مبررات وجوده بإمعانه في سياسات الاستسلام وافتعاله الفتنة مع الجوار العربي."

وجاء في البيان أن النظام الحاكم في دمشق "آيل للسقوط لا محالة"، ودعا السوريين إلى كسر "حواجز الخوف التي زرعها [النظام] طوال عقود."

وخاطب البيان القوات المسلحة السورية، داعيا إياها "لتحمل مسؤولياتها التاريخية فتكون جيش الشعب." ووصف البيان مهمة القوات المسلحة بأنها "حماية الشعب وليس حماية الفاسدين والمفسدين."

كما توجه البيان إلى أجهزة الأمن وحضها على " وقف التمادي في تنفيذ أوامر مجموعة فاسدة." وحذر البيان ضباط أجهزة الأمن بالقول إن كبار المسؤولين سيفرون "بأنفسهم وأموالهم إلى الخارج بينما تُتركون أنتم تحت طائلة المساءلة القضائية والإنسانية."

مراسلة "العالم الآن" في لندن صفاء حرب والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG