Accessibility links

logo-print

المالكي يعلن إطلاق سراح معتقلين عراقيين خلال أيام كخطوة اساسية في سبيل المصالحة


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الثلاثاء إن حكومته قررت إطلاق سراح 2,500 معتقل خلال الأيام القليلة القادمة في خطوة تهدف إلى تحقيق المصالحة الوطني.
ونقلت وكالة أنباء رويترز عن المالكي قوله في مؤتمر صحفي عقده في بغداد إن المعتقلين سيطلق سراحهم بموجب جدول زمني وبرنامج وآليات متفق عليها.،وسيتم إطلاق الدفعة الأولى الأربعاء وبحدود 500 معتقل."
ووصف المالكي المعتقلين الذين سيفرج عنهم بأنهم الذين لم تثبت ضدهم تهمة بالأدلة القاطعة أو الذين رغبوا بإعادة النظر في مواقفهم أو الذين كان هناك خطأ في اعتقالهم.
وعبر المالكي عن أمله في أن يلتزم المعتقلون الذين سيطلق سراحهم بما تعهدوا به ووقعوا عليه من التزام بعدم معارضة العملية السياسية بالعنف.
وأضاف قائلا: "نحن لا نمانع أن تكون هناك معارضة بالكلمة ومن حق كل عراقي بالمعارضة، ولكن المعارضة الحضارية والحوارية والتي لا تلجأ إلى العنف والدم."
وقال المالكي: "هذه بداية طيبة لإطلاق باقي مفردات المصالحة الوطنية. وأملي كبير من الجهات التي ينتمي إليها هؤلاء السجناء أن يكونوا إلى جانب هذه المبادرة."
وتابع قائلا: "إن الحكومة ماضية في استخدام القوة في مواجهة الإرهابيين، وهي عملية مستمرة لن تتوقف، وعملية إطلاق السجناء مستمرة."
ومضى المالكي يقول: "أما الذين ارتكبوا قتلا أو تهجيرا لن يطلق سراح أحد منهم ويمنع إطلاق سراح أي مجرم ارتكب جريمة بحق أبناء الشعب العراقي، هذه مسالة محسومة."
وقال إن الحكومة العراقية مصرة على تفعيل قانون مكافحة الإرهاب، واصفا إياه بأنه أحد بنود مبادرة المصالحة الوطنية.
XS
SM
MD
LG