Accessibility links

المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مصر ينتقد ما وصفه بالإجراءات الوحشية لقوات الأمن


انتقد بشدة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مصر معاملة الحكومة للناشطين المطالبين بالإصلاح وقال إنه يتعين على قوات الأمن إعادة النظر في الإجراءات التي تعتبر في منتهى الوحشية التي يقوم بها هؤلاء الناشطين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن بيان أصدره المجلس الاثنين وجاء فيه إنه يتعين على مصر إعادة تقييم الإجراءات الأمنية المتناهية الوحشية التي استخدمت ضد المتظاهرين الذين مارسوا حقهم في حرية الرأي والتعبير.
وأعرب المجلس الذي يرأسه أمين عام الأمم المتحدة السابق بطرس غالي عن قلقه البالغ إزاء وضع حقوق الإنسان في مصر.
جدير بالذكر أن المجلس الذي تأسس بموجب مرسوم رئاسي عام 2003 ليكون عبارة عن مجموعة استشارية تعرض لانتقادات من قبل المنظمات غير الحكومية المحلية وجماعات حقوق الإنسان لمواقفه اللينة إزاء قضايا الإصلاح السياسي في البلاد.
كما أن مصر كانت خلال الأسابيع القليلة الماضية عرضة لانتقادات حادة من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بسبب معاملتها للناشطين المطالبين بالديموقراطية.
هذا وقد حظيت الحملة التي نظمها القضاة في مصر مطالبين بالاستقلالية عن السلطة التنفيذية بتأييد الشارع المصري الذي شهد سلسلة من المظاهرات المؤيدة للإصلاحين من القضاة.
XS
SM
MD
LG