Accessibility links

تعاون أميركي كندي للحد من وقوع عمليات إرهابية محتملة


عقب اعتقال 17 شخصا في كندا بتهمة التخطيط للقيام بأعمال إرهابية، أكد المسؤولون في كندا والولايات المتحدة أهمية التعاون بين البلدين وتشاطر المعلومات لوقف أية عمليات محتملة.
في هذا الإطار، قال راندي لارسن خبير شؤون مكافحة الإرهاب: "يتنقل الإرهابيون بين البلدين عبر الحدود. ومحاولة تأمين الحدود لن تحمينا وما يضمن أمن المواطنين هو التعاون في مجالي فرض القانون وتبادل المعلومات الاستخباراتية كما جرى في العملية الأخيرة."
من جهة أخرى، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أحد المعتقلين هدد بقطع رأس رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، حسب ما أعلن اليوم الثلاثاء محاميه مستندا إلى أقوال الادعاء. وقال المحامي غاري باتاسار للصحافيين بعد مثول ستيفن فيكاش شاند أمام المحكمة: "هناك تأكيدات مفادها أن موكلي أعلن أنه يريد قطع رأس رئيس الوزراء الكندي."
ويبلغ فيكاش شاند من العمر 25 سنة وقد اعتقل في نهاية الأسبوع في إطار أوسع عملية لمكافحة الإرهاب في كندا منذ اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر.
XS
SM
MD
LG