Accessibility links

logo-print

بوش يصف الرد الإيراني الأولي على الاقتراحات الدولية بالإيجابي


قال الرئيس بوش إنه اطلع على الرد الأولي الإيراني على العرض الذي نقله إلى طهران المسؤول عن السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، ووصفه بأنه ايجابي.
وقال بوش إنه ينتظر ليرى ما إذا كان الإيرانيون جادين في دراسة مجموعة الحوافز التي قدّمتها لها الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا مقابل وقف تخصيب اليورانيوم.
وقال البيت الأبيض إن تعليقات أمين سر مجلس الأمن القومي الإيراني علي لاريجاني على العرض الغربي المتعلق بالملف النووي الإيراني مشجعة.
وإذ رفض الناطق باسم البيت الأبيض توني سنو الاستفاضة في التعليق، قال إن من الطبيعي أن يصدر المسؤولون الإيرانيون مواقف متنوعة وهم يكتشفون مضمون العرض الذي تقدمت به ست دول كبرى والذي تضمن حوافز وتدابير صارمة في الوقت نفسه.
وقال سنو إن الشرط الأساسي غير القابل للتفاوض في قبول هذا العرض هو وقف إيران كل أنشطة التخصيب وإعادة المعالجة.
وأعلن جيمس جيفري نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى وشمال إفريقيا أن واشنطن لا تريد التسرع في التعليق على رد إيران حول الملف النووي لكنها ستنتظر تقرير سولانا الرسمي.
وكان لاريجاني قد قال في تعليق أولي على العرض الدولي لبلاده إنه يتضمن نقاطا ايجابية ونقاطا أخرى ملتبسة تحتاج إلى جلاء.
وأعرب وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي عن أمله في أن تؤدي المحادثات الجارية مع الدول الأوروبية إلى ظهور آفاق جديدة للقضية النووية لبلاده.
من جهته، أعرب سولانا عن أمله في بدء محادثات جدية مع إيران عقب لقائه لاريجاني ومتقي.
XS
SM
MD
LG