Accessibility links

logo-print

أعضاء من الكونغرس يطالبون إدارة بوش بكشف تفاصيل عملية الحديثة


طالب عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي إدارة الرئيس بوش بان تكشف بأسرع وقت ممكن تفاصيل ما جرى في بلدة الحديثة العراقية حيث اتهمت عناصر من مشاة البحرية بقتل 24 عراقيا عُزّل. وأكدوا أن هذه الطريقة هي السبيل الوحيد الكفيل بحماية سمعة وصورة الجيش الأميركي والعلاقات الأميركية الدولية.
وتعتزم لجنة القوات المسلحة في الكونغرس أن تلتئم في وقت قريب في جلسة تُخصص للاستماع إلى المسؤولين المعنيين في هذه القضية.
من جانبه، وجّه جون وورنر رئيس لجنة القوات المسلحة في الكونغرس رسالة إلى وزير الدفاع دونالد رامسفيلد، أعرب فيها عن قلقه إزاء تأثير هذه القضية على العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، وعلى عمل قواتها حول العالم إضافة إلى الجهود الحثيثة التي تبذلها واشنطن لتأمين الدعم الدولي للحكومة العراقية الجديدة.
وفي هذا السياق، شددت عضوة مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري سوزان كولن على أهمية استجواب رامسفيلد في هذه القضية، للاطلاع على تاريخ إبلاغه بالحادثة والإجراءات التي اتخذها لمعالجة تداعياتها.
XS
SM
MD
LG