Accessibility links

logo-print

بن همام يشدد على ضرورة مكافحة الفساد ويشيد باتحاد الكرة الأردني


شدد رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم محمد بن همام على ضرورة مكافحة الرشوة والفساد في الملاعب الأسيوية.

وأشاد بن همام بدور الاتحاد الأردني لكرة القدم الذي اتخذ عقوبات رادعة بشأن الحادثة التي تورط فيها نادي شباب الحسين أخيرا. وذهب رئيس الاتحاد القاري إلى حد توجيه إنذار مبطن إلى الاتحادات الوطنية التي لا تتعامل بجدية مع هذه الآفة التي تهدد مصير سمعة القارة بأكملها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بن همام قوله خلال اجتماع ممثلي الاتحادات الأسيوية في ميونيخ الثلاثاء والذي عقد على هامش مونديال ألمانيا 2006 الذي ينطلق يوم الجمعة المقبل:

"لا يمكن أن نقبل بأي شكل من الأشكال بالرشوة، لكننا في الوقت ذلك لا يمكن أن نلغيها كليا، وقد شهدت قارتنا بعض هذه الأعمال في الآونة الأخيرة خصوصا في الأردن والإمارات وفيتنام".

وحض بن همام الاتحادات الوطنية أن تتخذ أقصى العقوبات بالمخالفين وقال "أريد أن انوه هنا بالاتحاد الأردني لكرة القدم التي اتخذ خطوات جريئة في هذا المجال وانزل عقوبات قاسية بالمخالفين".

وكان نادي شباب الحسين من خلال احد لاعبي فريقه واثنين من أعضاء مجلس الإدارة قد حاولوا رشوة حارس مرمى فريق الوحدات الذي بدوره اعلم إدارة نادي الوحدات بالأمر قبيل مباراة الفريقين في الدوري الأردني والتي انتهت بفوز الوحدات 4-صفر. وعقب المباراة عقد رئيس نادي الوحدات سامي السيد مؤتمرا صحافيا أعلن فيه تفاصيل محاولة الرشوة موثقة بالأدلة والصور.

وفتح الاتحاد الأردني تحقيقا بالحادثة قبل أن يتخذ قرارا بإنزال نادي شباب الحسين إلى مصاف الدرجة الأولى وتغريمه 10 الاف دينار أردني أي ما يعادل 14 ألف دولار تقريبا بالإضافة إلى شطب اللاعب المتورط مدى الحياة وإيقاف الإداريين وعدم السماح لهما بمزاولة نشاط كرة القدم مدى الحياة.

ولم يتردد بن همام في توجيه تحذيرات جدية إلى الاتحادات التي لا تتعامل بحزم مع حوادث الرشوة وأوضح : "أمل أن يفهم الجميع بأننا لن نتهاون بهذه القضية على الإطلاق وإذا وجب الأمر فان الاتحاد الأسيوي لن يتردد في اتخاذ العقوبات التي يراها مناسبة بحق بعض الاتحادات وقد نضطر إلى عدم دعوة الأندية المنتسبة إليها للمشاركة في المسابقات الأسيوية وعدم الاستعانة بحكامها في هذه المسابقات أيضا".

يذكر أن آفة الرشوة لا تقتصر على الملاعب الأسيوية والعربية بل تتخطاها إلى العالمية حيث تشهد الكرة الايطالية احد ابرز فضائح الرشوة في تاريخها بطلها نادي يوفنتوس الشهير المهدد بإسقاطه إلى الدرجة الثانية.

XS
SM
MD
LG