Accessibility links

logo-print

هنية يستبعد اندلاع حرب أهلية ويقول الوحدة الوطنية صمام أمان والدم الفلسطيني خط أحمر


استبعد رئيس الوزراء الفلسطيني القيادي في حماس إسماعيل هنية الأربعاء احتمال اندلاع حرب أهلية في الأراضي الفلسطينية فيما لو فشلت المحادثات للخروج من الأزمة السياسية-المالية على خلفية أعمال العنف بين حركتي حماس وفتح.

وقال هنية للصحافيين خلال زيارة مدرسة في غزة إننا نسعى لوقف التدهور الراهن، نريد أن نحقن دماء أبنائنا وشبابنا ونريد أن نعزز وحدتنا الوطنية ونريد أن نخرج من الفخ المنصوب لهذا الشعب والغرض منه هو أن يقتتل الفلسطينيون.
وأكد أن الفلسطينيين لن يقتتلوا ولن تكون هناك حرب أهلية وأن الوحدة الوطنية صمام الأمان والدم الفلسطيني خط أحمر يجب ألا يمس.

ودعا هنية مرة جديدة إلى مواصلة المحادثات مع حركة فتح التي فشلت بعد انتهاء المهلة التي حددها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإثنين للتوصل إلى اتفاق.
وقال إن حكومته أكدت على ضرورة استمرار الحوار الوطني وإعطاء المجال للمتحاورين للوصول إلى الرؤية المشتركة وإلى القواسم المشتركة، خاصة بعد الروح الإيجابية والجدية التي برزت من جميع الفصائل بهدف التوصل إلى ما يحقق المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

وتلقى الرئيس محمود عباس الثلاثاء موافقة منظمة التحرير الفلسطينية على تنظيم استفتاء حول وثيقة تعترف ضمنا بإسرائيل بعد رفض حماس تغيير نهجها السياسي. ويفترض أن يحدد عباس الخميس موعد الاستفتاء عبر مرسوم.
XS
SM
MD
LG