Accessibility links

ميليشيا المحاكم الإسلامية الصومالية تنفي دعمها للإرهاب


بعثت ميليشيا المحاكم الإسلامية التي تهيمن على العاصمة الصومالية مقديشو برسائل إلى البعثات الأجنبية تؤكد فيها أنها لا تدعم الإرهاب.

ورفضت قيادة ميليشيا المحاكم الإسلامية الاتهامات بأنها تؤوي أو تدعم الإرهاب في المناطق التي تهيمن عليها.

في الوقت نفسه، صرح مسؤول في وزارة الداخلية الصومالية بأنه يتوقع أن ينضم اتحاد المحاكم الإسلامية إلى صفوف الحكومة في نهاية المطاف.
وصرح إسماعيل محمود نائب رئيس الحكومة التي تتخذ من مدينة بيضوا مقرا لها أن الاتصالات بين الطرفين جارية بالفعل.

وكان زعيم ميليشيا المحاكم الإسلامية في الصومال الشيخ شريف شيخ أحمد قد أعلن أنه لا يريد السيطرة على كامل الأراضي الصومالية.

وقال في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية بعد يومين من سيطرة مقاتليه على العاصمة مقديشو إن ما يريده هو أن يكون الشعب الصومالي حرا وأن يقرر مصيره بنفسه.

وأضاف أحمد أنه لا يريد فرض أي أمر على الشعب الصومالي مشيرا إلى وجود نقابات ووجهاء ومفكرين وعلماء، وقال إن هذه المكونات المختلفة للمجتمع تستطيع اختيار ما تريد، ولكن من الممكن تطبيق الشريعة الإسلامية.
وكانت ميليشيا المحاكم الإسلامية قد سيطرت على مقديشو بعد أربعة أشهر من المعارك ضد أمراء الحرب المدعومين من واشنطن.
وسئل الشيخ شريف عن إمكانية التفاوض مع الحكومة الانتقالية التي شكلت في الصومال عام 2004 بدعم من المجتمع الدولي فأعرب عن استعداده للتفاوض مع أي فريق.
من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستعمل مع المجتمع الدولي لمساعدة مقديشو على تجاوز المشاكل التي تتخبط فيها.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG