Accessibility links

logo-print

رجل يطلق النار ويقتل ثلاثة أشخاص ويصيب آخرين في بلجيكا


قام رجل بإطلاق النار وإلقاء قنابل يدوية في أكبر ساحات "لياج" جنوب شرق بلجيكا مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 75 آخرين قبل أن يعثر عليه ميتا في ظروف لم تتضح بعد.

وقالت وزيرة الداخلية جويل ميلكيت إن حادث إطلاق النار هذا، الذي أحدث صدمة في بلجيكا، "ليس له كما يبدو أي علاقة بالإرهاب" ولكنه "عمل منفرد مفجع العواقب".

وقال المدعي العام البلجيكي دانيال ريندرز إن الجاني نور الدين عمراني البالغ من العمر 33 سنة من سكان لياج و"معروف لدى أجهزة الشرطة" حيث سبق أن أدين بحيازة أسلحة ومخدرات وجرائم أخلاقية أخرى واستدعي الثلاثاء "للاستجواب في مقر الشرطة".

لكنه بدلا من أن يتوجه إلى مركز الشرطة ارتدى زيا عسكريا وتوجه حاملا بندقية آلية خفيفة ومسدسا وقنابل يدوية إلى ساحة سان لومبير المقابلة لقصر العدالة حيث تقام سوق للوازم عيد الميلاد تشهد إقبالا كبيرا.

وقال نيكولا غيلين وهو صحافي شاهد الواقعة "كنت خارجا من قصر العدل عندما رأيت رجلا يرفع ذراعه بقوة ويلقي شيئا على الموجودين ثم سمعت صوت انفجار".

وأضاف أن الرجل "عاد وتناول شيئا آخر وعندها بدأت في العدو. وكان يبدو مسيطرا على تصرفاته ويريد أن يصيب أكبر عدد من الناس. سمعت دوي أربعة انفجارات وطلقات نارية لنحو عشر ثوان".

وعلى الإثر عثر على الجاني ميتا في ظروف لم تحدد بعد وإن كان بعض الشهود يقولون إنه انتحر بإطلاق رصاصة على رأسه.
XS
SM
MD
LG