Accessibility links

الأردن يبلغ أولمرت قلقه إزاء خطة إسرائيل أحادية الجانب


عقد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الخميس في عمان تتعلق بالتطورات في الشرق الأوسط وعملية السلام.
وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن أولمرت سعى من خلال زيارته إلى طمأنة الأردنيين بأن إسرائيل ستسعى إلى التنسيق مع الأردنيين قبل القيام بأي خطوة من شأنها أن تؤثر على الأردن.
وكان العاهل الأردني قد أعرب خلال الأسابيع القليلة الماضية عن قلقه البالغ إزاء التحرك الإسرائيلي الأحادي الجانب وقال إن من شأن ذلك أن يلحق الضرر بأمن واستقرار الأردن.
وكان مصدر رسمي إسرائيلي أعلن أن الأردن يتخوف من سيطرة حماس على الضفة الغربية إذا انسحبت إسرائيل من جزء كبير منها وأن تعمل من خلال ذلك على تقويض الأمن في الأردن.
وفيما أشار مسؤولون أردنيون إلى أن الملك الأردني حث أولمرت على استئناف المحادثات مع الفلسطينيين استنادا إلى خطة خريطة الطريق.
وقد تعهد أولمرت خلال اجتماعه بالعاهل الأردني الذي استغرق أكثر من ساعة بعقد اجتماع مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قريبا.
هذا وقد نظمت أحزاب المعارضة والنقابات العمالية في الأردن مسيرة في عمان احتجاجا على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي للأردن ومطالبة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإطلاق سراح السجناء الأردنيين في إسرائيل.
على صعيد آخر، قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ويلش أبلغ عباس شخصا تأييد الحكومة الأميركية لمبادرة عباس طرح وثيقة السجناء الفلسطينيين التي تدعو إلى المصالحة الوطنية في استفتاء عام.
XS
SM
MD
LG