Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تشيد بانتهاء المالكي من تشكيل حكومته الائتلافية


أشادت الأمم المتحدة بانتهاء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من تشكيل حكومته الائتلافية وتعيين وزراء في المناصب الأمنية محل الخلاف، وأعربت عن استعدادها لمساعدة العراق .
وأعرب أشرف قاضي الممثل الخاص للأمين العام في العراق عن أمله في أن تصبح حكومة المالكي قادرة الآن على التصدي للتحديات العديدة التي تواجهها.
وأكد قاضي مجددا استعداد المنظمة العالمية للمساعدة في إقامة المؤسسات وتحسين القدرات العراقية لتوفير الخدمات الأساسية للعراقيين بما في ذلك إقامة نظام لحماية حقوق الإنسان.
وأشار قاضي إلى رغبة الأمم المتحدة في المساعدة على تسهيل الحوار السياسي والتسامح الوطني بين مختلف الفصائل بما يتمشى مع مهمة بعثة الأمم المتحدة في العراق.
من جهة أخرى، قال السفير الأميركي لدى بغداد زلماي خليل زاد إن الأشهر الستة المقبلة ستكون حاسمة في تاريخ العراق فيما يتعلق بتفادي احتمالات الانزلاق في حرب أهلية.
وأضاف خلال لقاء مع مجلة دير شبيغل الألمانية إنه يتعين على الحكومة العراقية الجديدة تكثيف الجهود لتثبيت الأمن والاستقرار.
وقال إنه في حال فشلها في القيام بذلك فإنها ستكون قد أضاعت الفرصة المتاحة أمامها خاصة وأن العرب السنة يشاركون بشكل كبير في الحياة السياسية.
وقال إن هناك ثلاثة أسباب لتزايد أعمال العنف في العراق وعدم استطاعة قوات الأمن السيطرة عليها بشكل كامل وهي أن شبكة القاعدة ما زالت قوية في العراق، بالإضافة إلى الفصائل العراقية المتمردة التي قال إنه يجب ضمها إلى المسار السياسي.
وأضاف خليل زاد أن المشكلة الثالثة تتمثل في وجود الميليشيات المسلحة التي قال إنه يتعين حلها ونزع أسلحتها. وقال إن قوات الأمن العراقية تتقدم بشكل مضطرد باتجاه تولي المسؤولية الأمنية.
XS
SM
MD
LG