Accessibility links

logo-print

بري يكشف عن توقيع ميثاق شرف توافقي بين المتحاورين اللبنانيين


أعلن نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني بعد رفع جلسة الحوار الثامنة استئناف هذه الجلسات في 29 من الشهر الجاري.
وقال في مؤتمره الصحافي إن المجتمعين أجمعوا بعد مناقشة حول ميثاق شرف يرعى علاقات القوى السياسية حرصا على توفير المناخات المناسبة ونظرا إلى الاحتقان السياسي، بحيث يلتزم الجميع قواعد التخاطب الإعلامي والسياسي وحفظ حق الرأي بعيدا عن التجريح.
ولفت بري إلى إجماع المتحاورين أيضا على حصر ممارسة حق التعبير في أطر الديموقراطية وضمن القوانين المرعية للحيلولة دون وقوع أي شغب.
وقال بري: "كانت الجلسة مخصصة للبند المتعلق بالخطة الإستراتيجية الدفاعية في لبنان، وبعد مداخلات من عدد من الأطراف، تم التوقف عند أحداث الخميس الماضي. وقد أجمع المتحاورون على ميثاق شرف."
وأشار بري إلى أنه سيزور مصر يومي السبت والأحد المقبلين حيث سيلتقي عددا من المسؤولين على رأسهم الرئيس المصري حسني مبارك وأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى، لافتا على أنه سيتم البحث في موضوع العلاقات اللبنانية السورية.
ونفى بري التطرق إلى رسالة أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان المتعلقة بمزارع شبعا.
يذكر أن ميثاق الشرف تضمن:
أولا: إقرار ميثاق شرف يراعى الحياة الديموقراطية في لبنان وعلاقات القوى والأحزاب والتيارات والشخصيات السياسية، بحيث يلتزم الجميع بقواعد الاحترام المتبادل في التخاطب السياسي والإعلامي والتقاليد الديموقراطية العريقة التي طبعت حياتنا السياسية والتي تحفظ حق الاختلاف في الرأي والمواقف وحرية الانتقاد، بعيدا عن التجريح والمس بالكرامات الشخصية أو الحرية الفكرية.
ثانيا: السعي الجدي من أطراف الحوار لدى مؤيديهم والوسائل الإعلامية التابعة لهم من أجل احترام مضمون هذا الميثاق، والحد من الاحتقان السياسي والطائفي الذي بات ينذر بمخاطر كبيرة لا يجوز السماح بحصولها أو التمادي فيها.
حصر ممارسة حق التعبير أو المطالب في أطر المؤسسات الدستورية ووفق القوانين المرعية لمنع التجاوزات والحد دون حصول أي شغب محتمل.
وحتى لا تحصل إساءة تفسير، فإن حق التظاهر هو حق مشروع دائما على أن يكون ضمن القوانين.
XS
SM
MD
LG