Accessibility links

logo-print

مبارك يؤكد سعى مصر إلى حل الخلافات بين حركتي فتح وحماس


أعرب الرئيس المصري حسني مبارك الخميس عن أمله في حل الخلافات القائمة حاليا بين حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين والتي أدت إلى تدهور الوضع في الأراضي الفلسطينية وإلى مواجهات دامية بين الطرفين.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الرئيس مبارك قوله خلال اجتماعه مع الهيئة البرلمانية للحزب الوطني الديموقراطي الذي يترأسه إن مصر تبذل أقصى جهد من أجل التوصل إلى حل أي خلاف قائم بين الفلسطينيين.
ونقل صفوت الشريف الأمين العام للحزب عن مبارك الاجتماع إن الوفد المصري الأمني الموجود في غزة يقوم حاليا بمحاولات للتوفيق بين المؤسسات الفلسطينية سواء كانت موالية لحماس أو فتح وذلك للاتفاق على رأي واحد حفاظا على وحدة العمل الفلسطيني وحتى لا تتعرض القضية الفلسطينية من الداخل إلى ما يضر بمصالح الشعب الفلسطيني.
ويحضر الوفد المصري منذ يوم الأربعاء اجتماعات مع حركتي فتح وحماس سعيا لوقف المواجهات الداخلية.
يذكر أن فشل الحوار الوطني الذي كان يفترض أن ينهي الأزمة السياسية والمالية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، إلى زيادة التوتر بين الفصائل.
على الصعيد الحياتي، قال مسؤول مصري إن السلطات الإسرائيلية سمحت الخميس بدخول 70 طنا من المساعدات الإنسانية المصرية إلى قطاع غزة عبر معبر كيريم شالوم الواقع إلى الجنوب من معبر رفح الحدودي.
وقال المسؤول المصري في معبر رفح إن إسرائيل سمحت بإدخال سبع شاحنات من الدقيق والسكر المقدمة من الجمعية الشرعية المصرية، وهي جمعية خيرية تنشط في جمع المساعدات للمحتاجين إلى قطاع غزة، بعد أن ظلت محتجزة على الحدود قرابة شهر.
لكن المسؤول قال إن السلطات الإسرائيلية رفضت السماح بدخول 20 طنا من الأدوية مقدمة من الجمعية عينها باعتبارها تحتاج إلى إعادة ترتيب ووضع بيانات عليها.
XS
SM
MD
LG