Accessibility links

logo-print

مدرب المنتخب الإيراني يؤكد عدم تعرض لاعبيه لضغوط سياسية


أكد الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش مدرب المنتخب الإيراني لكرة القدم المشارك في مونديال ألمانيا أن منتخبه لا يتعرض لضغوط من الحكومة الإيرانية .

واعتبر ايفانكوفيتش أن موقف الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد حول المحرقة اليهودية لن تعكر تحضيرات لاعبيه لمباراتهم الأولى التي ستقام الأحد المقبل أمام المكسيك في مدينة نورمبورغ الألمانية معقل النازية السابق.

وقال مدرب المنتخب الإيراني إن لاعبيه لا يفكرون كثيرا بالأمور السياسية، و أنهم لا يواجهون أي ضغط من الحكومة فيما يتعلق بالنتائج التي يمكن أن يحققوها في المونديال أو ما يتعلق بالأمور السياسية.

وأضاف ايفانكوفيتش أن السياسيين في طهران يأملون، كأي شخص في إيران، من أن يقدم اللاعبون كل ما باستطاعتهم في ارض الملعب وان يكونوا فخورين بأدائهم لكي يكونوا المثال الأعلى للصغار في إيران.

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد طالب اللاعبين خلال زيارته لمقر تدريباتهم في آذار/مارس الماضي، مرتديا قميص المنتخب، بمنح بلادهم المجد في مشاركتهم الثالثة في العرس الكروي.

وواجه المنتخب الإيراني موقفا حرجا عندما طالب رجال القانون في الاتحاد الأوروبي بطرده من المونديال بسبب برنامج بلاده النووي.

وكانت فكرة استبعاد إيران من النهائيات طرحت بعدما صرح نجاد بأنه "يجب محو إسرائيل من الخارطة العالمية"، بيد أن الاتحاد الدولي (فيفا) أكد عبر المتحدث الرسمي باسمه اندرياس هيرين "بعدم ضرورة الخلط بين السياسة والرياضة".

XS
SM
MD
LG