Accessibility links

أحمدي نجاد: إيران غير مستعدة للتنازل عن حقوقها في مجال تخصيب اليورانيوم


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن التهديدات لن تجدي في المحادثات الرامية إلى تسوية النزاع على برنامج بلاده النووي، ولكن إيران مستعدة لإزالة سوء التفاهم مع بقية دول العالم.
وأضاف أحمدي نجاد أن إيران غير مستعدة للتنازل على حقوقها في مجال تخصيب اليورانيوم.
وأشار أحمدي نجاد في خطاب ألقاه في مدينة قزوين في غرب إيران إلى أن المفاوضات يجب أن تجرى في جو منصف.
وقال أحمدي نجاد إنه إذا كان المجتمع الدولي يعتقد أن بإمكانه أن يهدد إيران ويرفع العصا فوق رأس الشعب الإيراني ويتفاوض معه في الوقت نفسه، فإنه ينبغي عليه أن يعلم أن الشعب الإيراني سيرفض مثل هذا الجو.
وأكد أحمدي نجاد أن بلاده لن تتراجع عن السير في طريق الحصول على تكنولوجيا متقدمة.
وجاء خطاب الرئيس الإيراني في نفس اليوم الذي وزعت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا على الدول الأعضاء في مجلس محافظيها، وقالت فيه إن إيران تواصل تخصيب اليورانيوم كما أنها أقامت أجهزة جديدة للطرد المركزي لهذا الغرض رغم المطالب الدولية الداعية إلى وقف هذه النشاطات.
وأشار المدير العام للوكالة محمد البرادعي إلى عدم حدوث أي توقف في تخصيب اليورانيوم منذ بدء هذه العملية في موقع ناتانز بوسط إيران في 11 من إبريل/نيسان الماضي.
وقال إن إيران بدأت في السادس من الشهر الحالي في تغذية مجموعة من أجهزة الطرد المركزي تضم 164 جهازا بغاز UF6 الخاص بتخصيب اليورانيوم، كما إنها تعمل على إقامة مجموعة أخرى من أجهزة الطرد المركزي تضم أيضا 164 جهازا.
هذا وجاء توزيع التقرير تمهيدا لبحثه في اجتماع لمجلس محافظي الوكالة في الأسبوع المقبل.
XS
SM
MD
LG