Accessibility links

مقتل قائد لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية في غارة إسرائيلية


أطلقت طائرات إسرائيلية صواريخ على معسكر لتدريب نشطاء فلسطينيين خارج بلدة خان يونس في جنوب قطاع غزة مما أدى إلى مقتل جمال أبو سَمْهَدانه قائد لجان المقاومة الشعبيةوالمراقب العام لوزارة الداخلية الفلسطينية مع ثلاثة فلسطينيين آخرين.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الغارة استهدفت معسكر تدريب تابعا للجان المقاومة الشعبية ولم تستهدف أشخاصا بعينهم. لكن الحكومة الفلسطينية وصفت الغارة بأنها عملية اغتيال.

وقد طالبت السلطة ُ الفلسطينية اللجنة َ الرباعية والولايات المتحدة بالتدخلَ لدى الحكومة الإسرائيلية من أجل وقف العمليات العسكرية ضد المدنيين الفلسطينيين بعد اغتيال أبوسمهدانه.

وقال غازي حمد أمين مجلس الوزراء إن إسرائيل تعلم أن أبو سمهدانه يعمل ضمن الحكومة، وهي بقتله تبعث رسالة مفادها أن كافة أعضاء الحكومة الفلسطينية مستهدفون.

وتعقيبا على هذه الحادثة، أكد أبو مجاهد من لجان المقاومة الشعبية في حديثه لمراسلة "العالم الآن" في غزة أن الضربة كانت قوية ولكنها لن تؤدي إلى وقف المقاومة.
XS
SM
MD
LG