Accessibility links

كتائب عز الدين القسام تعلن عن استئناف هجماتها في الداخل الإسرائيلي


تعهدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس باستئناف شن هجمات داخل إسرائيل في أعقاب مقتل 10 مدنيين فلسطينيين في قصف إسرائيلي الجمعة، وقالت إن هذه المذبحة تمثل بداية مباشرة لمعركة.
وصرح سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس أن الحركة أكدت على الدوام التزامها بخيار الجهاد والمقاومة.
وأعرب عن اعتقاده بعدم وجود مجال للصمت في ضوء استمرار إراقة دماء الفلسطينيين والمشاهد المرعبة للمذابح التي ترتكب ضدهم.
كذلك ندد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالمذبحة الدموية، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف العدوان الإسرائيلي.
يذكر أن قصفا جويا ومدفعيا إسرائيليا قد أسفر عن مقتل 10 فلسطينيين في قطاع غزة الجمعة.
فقد صرح مسؤولون فلسطينيين بأن سفنا حربية إسرائيلية أطلقت نيران مدافعها على شاطئ غص بالناس ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص من بينهم رضيع وطفلان في 13 من العمر، وإصابة حوالي 20 آخرين بجروح.
وفي الوقت الذي وصف فيه رئيس السلطة محمود عباس هذا القصف بأنه مجزرة، قال قائد الجيش الإسرائيلي دان حلتوس إنه أمر بإجراء تحقيق في مقتل مدنيين على شاطئ غزة كما أمر بوقف القصف.
وقالت مصادر فلسطينية إن غارة جوية على سيارة في شمال قطاع غزة أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين فلسطينيين.
وأضافت المصادر أن الغارة جاءت بعد دقائق من إطلاق لجان المقاومة الشعبية صواريخ على جنوب إسرائيل انتقاما لمقتل قائد تلك اللجان جمال أبو سمهدانة.
ويذكر أن هذا هو أكبر عدد من الضحايا الفلسطينيين يقتل في يوم واحد منذ ديسمبر/كانون أول من عام 2004.
وفي ردود الفعل، نددت روسيا بالقصف الإسرائيلي على قطاع غزة.
وعبر بيان لوزارة الخارجية الروسية عن صدمة موسكو العميقة، ووصف تلك الغارات بأنها غير مقبولة وبأنها استخدام غير متكافئ للقوة خصوصا وأن النتيجة مقتل أبرياء عزل.
كذلك عبرت موسكو عن أسفها أيضا للتدهور الذي تشهده منطقة غزة، كما قدمت تعازيها لأسر ضحايا القصف الإسرائيلي.
كذلك، نددت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت بالغارات الإسرائيلية على قطاع غزة وقالت إنها ستثير هذا الأمر مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني عند اللقاء بها يوم الاثنين المقبل.
XS
SM
MD
LG