Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

عباس يعلن الحداد إثر مقتل 10 فلسطينيين في قصف إسرائيلي على قطاع غزة


أعلن محمود عباس الحداد الرسمي مدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في كافة الأراضي الفلسطينية وذلك على أثر مقتل 10 فلسطينيين جراء غارات إسرائيلية في قطاع غزة الجمعة.
وجاء في بيان لرئيس السلطة الفلسطينية دعوة الأمم المتحدة إسرائيل إلى وقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.
هذا ووصف بيان الرئاسة الفلسطينية ما جرى بأنه حرب إبادة ومجزرة دموية ضد المواطنين، متسائلا عن السبب الذي حذا بالقوات الإسرائيلية إلى تنفيذ ذلك الاعتداء المروع ضد المدنيين الفلسطينيين.
هذا ودعا عباس في بيانه المجتمع الدولي وأعضاء مجلس الأمن واللجنة الرباعية إلى وضع حد لما تقوم به إسرائيل على غرار قطاع الطرق بحسب ما جاء في بيان عباس.
من جانبه اعتبر إسماعيل هنية القصف الإسرائيلي الجمعة بأنه حرب إجرامية بكل ما في الكلمة من معنى.
وأضاف هنية لدى عيادته جرحى الغارة الإسرائيلية في المستشفيات أن القتل والمجازر الإسرائيلية ستزيد من وحدة الشعب.
وناشد بدوره اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي والأردن ومصر وكافة الدول التي تقيم علاقات مع إسرائيل إلى التدخل لوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية.
هذا وأعلنت الفصائل الفلسطينية أنها أطلقت نحو 30 صاروخا على عدد من البلدات والمواقع الإسرائيلية انتقاما من القصف الإسرائيلي لقطاع غزة.
وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس قد تعهدت باستئناف شن هجمات داخل إسرائيل في أعقاب مقتل مدنيين فلسطينيين في قصف إسرائيلي أمس الجمعة.
وقالت الكتائب في بيان لها إن هذه المذبحة تمثل بداية مباشرة لمعركة.
وقد نددت فرنسا أمس بالقصف الإسرائيلي لشاطئ غزة الذي أودى بحياة سبعة أشخاص من بينهم ثلاثة أطفال.
ووصف بيان أصدرته وزارة الخارجية الفرنسية ذلك القصف بأنه غير متكافئ ودعا الطرفين إلى ضبط النفس ووضع حد لتداعي العنف، كما أعرب عن تعازي فرنسا لأسر الضحايا.
وفي موسكو، أعربت روسيا عن القلق من تردي الأوضاع في قطاع غزة.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إن الهجمات الإسرائيلية تؤكد الطابع المرفوض للاستخدام المفرط للقوة وخاصة عندما تكون النتيجة مقتل سكان فلسطينيين أبرياء.
ودعا البيان الحكومة الإسرائيلية إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها أن تزيد من تأزم وضع هو أصلا ليس سهلا في العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية، كما دعا السلطة الفلسطينية إلى ضبط النفس.
بدورها، جددت الولايات المتحدة تأكيدها على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ودعتها إلى أن تأخذ في الاعتبار نتائج أعمالها.
وقال شون مكورماك المتحدث باسم الخارجية الأميركية: "ما قلناه سابقا هو أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ولكننا ندعوها في الوقت ذاته إلى أن تأخذ في الاعتبار عواقب ما تقوم به."
وفي تعليقه على دعوة أيمن الظواهري الفلسطينيين إلى مقاطعة الاستفتاء الذي دعا إليه عباس، قال مكورماك إنه لا يستغرب أن يدعو إرهابي كالظواهري إلى رفض كل ما له علاقة بالسلام.
أضاف مكورماك: "إن عباس هو صاحب فكرة ذلك الاستفتاء وما يجب التركيز عليه بشكل أساسي هو كيف سيرى الفلسطينيون مستقبلهم وماذا سيكون مستقبلهم، وذلك لأن حكومة حماس التي تؤيد استخدام العنف والإرهاب لن تعترف بحق إسرائيل بالوجود كما أنها ليست شريكا في مفاوضات السلام."
هذا وأكد مكورماك دعم واشنطن للشعب وللزعماء الفلسطينيين الذين يطمحون إلى السلام والى حل الخلافات مع الإسرائيليين عبر الحوار.
XS
SM
MD
LG