Accessibility links

logo-print

حماس تنهي الهدنة وتطلق 11 صاروخا على إسرائيل


أنهت حماس هدنة دامت 18 شهرا اليوم بإطلاق 11 صاروخا على إسرائيل قبل ساعات من إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إجراء الاستفتاء المثير للجدل.
فقد أصدرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس بيانا قالت فيه إن الهجمات الصاروخية رد على مقتل مدنيين فلسطينيين من بينهم ثلاثة أطفال بنيران المدفعية الإسرائيلية أمس.
وقد التزمت حماس بالتهدئة منذ فبراير/ شباط عام 2005 لكنها نبهت بعد هجمات أمس إلى أنها ستواصل عملياتها ضد إسرائيل.
وبعد أن حثت الولايات المتحدة إسرائيل على تدبر عواقب أفعالها، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أوقف عمليات القصف المدفعي لشمال القطاع فيما تتواصل التحقيقات في ملابسات الحادثة.
كما اتصل وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتز برئيس السلطة محمود عباس هاتفيا للإعراب عن أسفه لسقوط الضحايا وتعهد بأن إسرائيل ستبذل جهدها لضمان عدم تكرار حوادث من هذا القبيل في المستقبل.
وفي هذا الصدد، أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن أحد الأطفال المصابين نقل من غزة إلى إسرائيل لتلقي العلاج.
وفي مدينة رام الله بالضفة الغربية أغلقت دور العمل أبوابها اليوم حدادا على سقوط الضحايا.
وعن الاستفتاء المثير للجدل، قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية في رسالة إلى أبو مازن أن الاستفتاء المزمع إجراؤه يحمل في طياته أخطارا جسيمة بالنسبة لوحدة الشعب الفلسطيني وأن الاستفتاء قد يقسم الفلسطينيين على نحو خطير.
وقالت مصادر في مكتب الرئاسة إن محمود عباس وقع بالفعل مرسوما يحدد موعد إجراء الاستفتاء في 31 الشهر القادم وأنه سيعلن عن البيان من مقره بالضفة الغربية اليوم.
تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل وصفت الاستفتاء بأنه شأن داخلي بين الفصائل الفلسطينية المتنافسة.
XS
SM
MD
LG