Accessibility links

مسؤول إيراني يزور الرياض لبحث قضايا تهم البلدين


أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الثلاثاء أن وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي توجه الاثنين إلى المملكة العربية السعودية "لتبديد اللبس الحاصل بين البلدين" والتطرق إلى "المسائل الأمنية" مع المسؤولين السعوديين.

فقد نقلت وكالة أنباء مهر عن رامين مهمانبرست قوله إن هذه الزيارة التي تتم في ظل أجواء من التوتر الشديد بين طهران والرياض، تندرج "في إطار المشاورات بين إيران والسعودية لتبديد اللبس والتطرق إلى المسائل الأمنية بين البلدين".

والتقى مصلحي في الرياض ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز ورئيس الاستخبارات السعودية الأمير مقرن بن عبد العزيز بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

وهذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها مسؤول إيراني كبير للرياض منذ تدهور العلاقات بين البلدين بعد تدخل الجيش السعودي في البحرين في مارس/آذار. وكانت إيران قد انتقدت بشدة ذلك التدخل، فيما اتهمت الدول العربية الخليجية طهران بـ"التدخل" والسعي إلى زعزعة استقرار المنطقة.

وتفاقمت الأزمة بين طهران والرياض بعد كشف مخطط لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة أكتوبر/تشرين الأول نسبته واشنطن إلى طهران، ثم الاضطرابات التي هزت أخيرا شرق السعودية حيث الغالبية الشيعية.

وفي نهاية نوفمبر/تشرين الثاني أكد رجل الدين الإيراني المحافظ آية الله أحمد جنتي أن "على أسرة آل سعود التنحي عن السلطة".

ويدور خلاف أيضا بين إيران والسعودية حول سياسة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، كما يثير برنامج إيران النووي قلق الرياض.
XS
SM
MD
LG