Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يعلن عن مباحثات أميركية عراقية الثلاثاء حول أفضل الطرق لمساعدة العراق


أكد الرئيس بوش مواصلة تقديم الدعم الأميركي الكامل للحكومة العراقية وقال إنه سيعقد اجتماعا مع عدد من المسؤولين في حكومته يوم الاثنين في كامب ديفيد وسينضم إليهم الثلاثاء عبر الهاتف السفير العراقي في واشنطن وأعضاء الحكومة العراقية.
وأوضح بوش إن المباحثات ستدور حول أفضل الطرق للاستفادة من الدعم الأميركي لمساعدة العراق على أن يكون لديه القدرة على حكم نفسه والدفاع عن أمنه.
وأضاف في خطابه الإذاعي الأسبوعي إن مقتل الزرقاوي نصر مهم في الحرب الدولية على الإرهاب.
"كان الإرهابي، الأردني المولد، قائدا لعمليات تنظيم القاعدة في العراق، ونُفذت تحت قيادته حملة تفجيرات سيارات مفخخة وعمليات اختطاف وتفجيرات انتحارية أدت إلى مقتل الكثيرين من القوات الأميركية وعمال الإغاثة الدولية وآلاف العراقيين الأبرياء".
وقال بوش إن المرحلة المقبلة تتطلب مزيدا من التضحيات والصبر من الشعب الأميركي وحذر من احتمال تصاعد حدة أعمال العنف ليحاول المسؤولون عنها إثبات قدرتهم على الاستمرار بعد مصرع الزرقاوي.
وأشاد بوش بتصميم رئيس الوزراء نوري المالكي على نشر الأمن والاستقرار في البلاد مشيرا إلى استكمال تشكيل الحكومة وتعيين وزراء الداخلية والدفاع والأمن القومي.
"سيساعد هؤلاء القادة الجدد الحكومة في تنفيذ أولوياتها المتمثلة في المصالحة الوطنية وإعادة البناء وإنهاء عمليات الاختطاف والذبح والتفجيرات الانتحارية."
XS
SM
MD
LG