Accessibility links

logo-print

جماعات سنية متطرفة تحذر من التعاون مع الحكومة العراقية


حذرت جماعات سنية متطرفة السبت في بيانات على الانترنت العراقيين السنة من التعاون مع الحكومة العراقية في خطوة تهدف إلى إعادة تجميع صفوفها بعد مصرع أبو مصعب الزرقاوي الأربعاء الماضي.
وبثت جماعة أنصار السنة شريط فيديو على الانترنت يوضح عملية استجواب وقطع رأس من قالت إنهم ثلاثة أشخاص ينتمون لفرق الموت الشيعية.
ولم يشر الشريط إلى الوقت الذي تمت فيه العملية إلا أن بثه في هذا الوقت بالذات يهدف إلى التحذير من أن مصرع الزرقاوي لن يوقف المسلحين أو الأعمال الوحشية التي كان الزرقاوي يقوم بها.
من جانبه قال النائب عن الائتلاف العراقي الموحد بهاء الاعرجي إن الحكومة تتوقع تصعيداً في إعمال العنف خلال الأيام العشرة القادمة للثأر لمقتل الزرقاوي إلا أن الاعرجي اعتبر مصرع زعيم تنظيم القاعدة في العراق بأنه بداية النهاية بالنسبة للإرهابيين والمسلحين معرباً عن أمله في أن يعم الأمن والاستقرار ربوع العراق.
XS
SM
MD
LG