Accessibility links

ترينيداد وتوباغو تسقط السويد في فخ التعادل السلبي


تعادلت ترينيداد وتوباغو مع السويد صفر-صفر اليوم السبت على ملعب "فيستفالن" في دورتموند وامام 65 الف متفرج في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها المانيا حتى 9 تموز/يوليو المقبل.
وكانت انكلترا فازت على البارغواي 1-صفر في افتتاح مباريات المجموعة عينها.
ومنح المدرب السويدي لارس لاغرباك ثقته لحارس مرمى ارسنال السابق المصري الاصل رامي شعبان على حساب الحارس البديل الآخر جون الفباغه الذي كان ينافس الاول للحلول مكان الحارس الاساسي المصاب اندرياس ايزاكسون، فيما لعب المنتخب الترينيدادي في غياب مدافعه مارفن اندروز الذي تعرض لاصابة اثناء التمارين وحل مكانه برنت سانشو.
وفرض المنتخب السويدي سيطرته على مجريات الشوط الاول بفضل الانطلاقات السريعة للاعبيه عبر الاجنحة في موازاة تألق الحارس الترينيدادي شاكا هيسلوب الذي انقذ مرماه في مناسبات عدة، في الوقت الذي لم يتمكن رفاقه من تهديد المرمى السويدي بسسب الرقابة اللصيقة التي شلت حركة المهاجمين دوايت يورك وسترن جون.
وكاد هنريك لارسون يفتتح التسجيل للسويد في شكل مبكر عندما انبرى لركلة حرة من مشارف المنطقة وسددها صاروخية مرت بمحاذاة القائم الايسر لمرمى الحارس هيسلوب (5).
ورد المنتخب الترينيدادي عبر نجم مانشستر يونايتد السابق يورك الذي لعب الكرة من ركلة حرة الى داخل المنطقة تمكن الحارس شعبان من التصدي لها ببراعة (6).
وانطلق نيكلاس الكسندرسون على الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية تابعها زلاتان ابراهيموفيتش خلفية لم تجد طريقها الى الشباك (15).
وسنحت للسويد فرصة ذهبية عندما قام ابراهيموفيتش بمجهود فردي لعب على اثره كرة عرضية لم يستطع لارسون متابعتها داخل الشباك من مسافة قريبة (22).
واستغل الترينيدادي كارلوس ادواردز تراجع الدفاع السويدي الى الخلف فسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء كان لها شعبان بالمرصاد قبل ان تخترق الزاوية اليسرى لمرماه (34).
وواصل السويديون ضغطهم على مرمى هيسلوب ولعب فريدريك ليونغبرغ كرة عرضية من الجهة اليمنى تطاول لها لارسون برأسه من فوق المدافعين، بيد انها علت العارضة بقليل (38)، قبل ان ينقذ هيسلوب مرماه عندما ابعد ببراعة كرة قوية سددها كريستيان فيلهلمسون من خارج المنطقة (40).
وتألق هيسلوب مجددا بتصديه لكرة صاروخية سددها ابراهيموفيتش غير المراقب من مشارف المنطقة (42).
وتلقى المنتخب الترينيدادي ضربة موجعة بعد دقيقة واحدة على انطلاق الشوط الثاني اثر طرد مدافعه افري جون لنيله الانذار الثاني، وهو اول لاعب ترفع في وجهه البطاقة الحمراء في البطولة الحالية.
وانخفضت وتيرة المباراة بعض الشيء حتى وصلت الكرة الى الظهير الايسر السويدي اريك ادمان الذي حولها الى داخل المنطقة ليتابعها ابراهيموفيتش برأسه فوق العارضة بقليل (58)
وفاجأ البديل الترينيدادي كورنل غلين الجميع بانطلاقة سريعة اخترق على اثرها المنطقة وسدد كرة صاروخية ارتدت من عارضة الحارس شعبان حارمة ترينيداد من افتتاح التسجيل (59).
ولعب الكسندرسون كرة عرضية الى ابراهيموفيتش المتربص داخل المنطقة، فروضها الاخير على صدره قبل ان يطلقها من مسافة قريبة، ليبعدها هيسلوب بردة فعل سريعة (60).
وسنحت للمهاجم السويدي البديل ماركوس الباك فرصة محققة عندما حول له فيلهلمسون برأسه كرة لعبها لارسون الى داخل المنطقة، بيد ان الاول لم يستطع التحكم بها في الشكل المطلوب ليبعدها المدافع دنيس لورنس بعدما تخطت الحارس هيسلوب (69)، ولعب ليونغبرغ كرة عرضية اخرى الى داخل المنطقة تابعها الباك نفسه برأسه فوق العارضة (70).
ونصب هيسلوب نفسه نجما للمباراة بابعاده تسديدة الباك من داخل المنطقة، اثر تمريرة بينية من لارسون (80)، قبل ان يسدد ابراهيموفيتش كرة قوية مرت الى جانب القائم الايسر للمرمى الترينيدادي (87).
وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة عينها في 15 الحالي، فتلعب ترينيداد وتوباغو مع انكلترا في نورمبرغ، والسويد مع البارغواي في برلين.
XS
SM
MD
LG