Accessibility links

logo-print

إيران سترد على الحوافز الدولية بأخرى مشابهة


قال وزيرُ الخارجية الإيراني منوشهر متقي إن بلاده ربما ترسل مجموعة من الحوافز المقترحة إلى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا ردا على الحوافز التي تلقتها منها .

ولم يذكر متقي على وجه التحديد التغييرات التي تسعى بلادُه إلى إدخالها على الحوافز الغربية ولكن إيران كررت مرارا رفضَها للغرض الأساسي من تلك الحوافز وهو التخلي عن تخصيب اليورانيوم، كما أن كبيرَ المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية علي لاريجاني كان قد اشتكى مما وصفه بالغموض في تلك الحوافز.

هذا وقد وصل لاريجاني إلى القاهرة السبت لإجراء محادثات مع وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

وتسعى إيران إلى محاولة إقناع الدول العربية المجاورة بأن مطامحَها النووية سلمية.
XS
SM
MD
LG