Accessibility links

logo-print

14 معارضا سوريا يؤجلون أضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم


اعلن المحامي السوري خليل معتوق ان 14 معارضا سوريا اتفقوا على تأجيل الاضراب عن الطعام الذي كانوا ينوون تنفيذه في المعتقل اعتبارا من السبت، دون اعطاء اسباب هذا التاجيل. وكانت عائلات هؤلاء المعتقلين اعلنت الاثنين ان 14 معارضا ومدافعا عن حقوق الانسان ألـ 14 قرروا البدء باضراب عن الطعام يستمر اسبوعا اعتبارا من هذا السبت حتى يتم الافراج عنهم.
وقال المحامي خليل معتوق لوكالة فرانس برس آنذاك ان هؤلاء المعارضين يطلبون الافراج عنهم ومحاكمتهم وهم طلقاء. واعتقل 10 من هؤلاء لانهم وقعوا اعلانا يطالب باصلاح جذري للعلاقات بين سوريا ولبنان. واوضح معتوق ان توقيفهم لهذا السبب ليس تهمة وانما وجهة نظر من اجل اقامة علاقات متينة وودية بين الدولتين والشعبين.
ومن بين هؤلاء المعتقلين المحامي والمدافع عن حقوق الانسان انور البني الذي قال المحامي معتوق السبت ان ادارة السجن منعت زوجته ووالدته من زيارته في السجن رغم موافقة المحامي العام الاول في دمشق. وقال معتوق ان هذا مخالف جدا لحقوق السجين ولتعليمات المحامي العام. ومن بين هؤلاء المعتقلين الـ 14، بالاضافة الى البني، الكاتب ميشال كيلو ومحمود مرعي امين سر المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا وسبعة آخرين كانوا وقعوا على "اعلان بيروت دمشق" واعتقلوا الشهر الفائت.
ونشر هذا الاعلان في 11 ايار/ مايو في بيروت ووقعه نحو 300 مثقف سوري ولبناني مطالبين باحترام وتعزيز السيادة والاستقلال لكل من لبنان وسوريا. وشدد على اعتراف سوريا نهائيا باستقلال لبنان عبر ترسيم الحدود بين البلدين وتبادل التمثيل الدبلوماسي.
وكان يفترض ان ينضم الى الاضراب اربعة معتقلين سياسيين اخرين هم الكاتب علي العبدالله عضو لجان نهضة المجتمع المدني في سوريا ونجله محمد علي العبدالله وكمال لبواني مؤسس التجمع الليبرالي الديموقراطي في سوريا ومحمد محفوض عضو منتدى الاتاسي السابق.
XS
SM
MD
LG