Accessibility links

نواب حماس يدخلون أموالا إلى الأراضي الفلسطينية


قال مراقبون من الاتحاد الأوروبي يشرفون على حركة المرور عبر ممر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر ،أن ثلاثة مشرّعين من حماس ادخلوا معهم من الأراضي المصرية السبت أربعة ملايين ونصف المليون يورو.

وأضاف المراقبون أن المشرعين وفي مقدمتهم رئيسُ كتلة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني صلاح البردويل أعلنوا وجود هذه الأموال معهم وقالوا إنها تبرعات من مسلمين عاديين.

وقال البردويل إنه فخور في أن يتمكن مع زميليْه من المشاركة في المساعي الرامية إلى التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني.

وأشار المراقبون إلى أن حرس الرئاسة الفلسطينية الذي يتولى التدقيق في حركة العبور سمح لهم بالمرور بعد اطلاع مكتب رئيس السلطة محمود عباس.

وكان المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري قد ضبط في الشهر الماضي وهو يحاول تهريب أموال من مصر إلى قطاع غزة. وقد صودر منه المبلغ غير أن حرس الرئاسة أعادوا تلك الأموال إلى الحكومة في وقت لاحق.

ومن جهة أخرى قتل مسلحون الرائد باسم القـُطب وهو من جهاز الأمن الوقائي الموالي لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وذلك في هجوم اتهم زملاؤه حركة حماس بارتكابه.

فقد صرح أعضاء في الجهاز بأن مسلحين من حماس حاولوا اختطاف القطب في مدينة غزة، ولما فشلوا أطلقوا النار عليه وقتلوه، غير أن المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري نفى هذه التهمة.

ويذكر أن القتال بين حركتي حماس وفتح أصبح أمرا شائعا منذ تولي حماس السلطة في الأراضي الفلسطينية.

هذا وقال شهود عيان إن اشتباكا وقع بين عناصر من الأمن الوقائي ومسلحين من حماس أثناء تشييع جنازة القطب ما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل بجراح.
XS
SM
MD
LG