Accessibility links

logo-print

أولمرت يعرب عن أسفه لمقتل ثمانية مدنيين فلسطينيين في غزة


أثارت الصور التي تناقلتها أجهزة الإعلام وأظهرت الفتاة الفلسطينية التي فقدت جميع أفراد أسرتها خلال عملية قصف إسرائيلي لمنطقة ساحلية في قطاع غزة الصدمة في الصحف الإسرائيلية.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن صحيفة يديعوت أحرنوت اليومية الأكثر انتشارا في إسرائيل عنوانا على صفحتها الرئيسية يقول "مأساة على ساحل غزة" ثبت فوق صورة الفتاة هدى غاليه البالغة من العمر 10 سنوات وهي تجهش في البكاء إلى جانب جثة والدها.
وكان علي والد هدى و ريسه والدتها وإخوانها الثلاثة قد قتلوا بينما كانوا يتنزهون في منطقة الشاطئ نتيجة القصف الإسرائيلي الذي أودى أيضا بحياة ثلاثة فلسطينيين آخرين.
وكتب دايفيد جروسمان الذي عرف بأنه واحد من أفضل الكتاب في إسرائيل في صحيفة معاريف قائلا إن صور تلك الفتاة التي دمر الحادث حياتها على ساحل غزة والماثلة أمام أعيننا يجب أن تخرجنا من السبات الذي نغط فيه منذ سنين. وأضاف إن رئيس الوزراء إيهود أولمرت ظل يكرر رفضه القاطع لأي مبادرات سلام صادرة عن الفلسطينيين. ومضى إلى القول :"إننا خسرنا على ساحل غزة معركة صورتنا كأمة وبشر".
هذا وقد ندد المجتمع الدولي على نطاق واسع بحادث غزة كما أن رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت أعرب خلال إجتماع لحكومته عن الأسف لمقتل ثمانية مدنيين فلسطينيين نتيجة القصف الإسرائيلي لمنطقة تقع إلى الشمال من قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG