Accessibility links

logo-print

جنرال كيسي يعتبر مقتل الزرقاوي خسارة كبيرة لتنظيم القاعدة وليس نهاية للإرهاب


قال الجنرال جورج كيسي قائد قوات التحالف في العراق إن مقتل أبي مصعب الزرقاوي يمثل خسارة كبيرة لتنظيم القاعدة ولكنه لا يعني نهاية الإرهاب في العراق. وتعليقاً على البيان الذي نشره التنظيم الأحد في موقع إلكتروني وأعلن فيه اعتزامه شن هجمات كبرى في العراق قال كيسي خلال حوار مع تلفزيون فوكس:
"تلك مسألة متوقعة، فقد مُني التنظيم بخسارة جسيمة، وليس ذلك بسبب العملية التي أسفرت عن مقتل الزرقاوي فقط ولكننا نفذنا أيضاً سلسلة من العمليات بعد ذلك استناداً إلى معلومات حصلنا عليها في الأسابيع الماضية خلال تعقبنا للشخص الذي ذهب للقاء الزرقاوي وعرفنا مخبأ الزرقاوي بمتابعته".

ويقول غوهل خبير شؤون الإرهاب في لندن:
" كانت ثمة خلافات داخل شبكة الزرقاوي، والسبب أن البعض كانوا يرون أنه إكتسب حجما أكبر مما يستحق وأنه أصبح يتسم بالتعالي كما أن بعض تكتيكاته وأساليبه تتصف بالسلبية."
وقد نفى الجنرال كيسي الأنباء التي أشارت إلى تعرض الزرقاوي للضرب قبل وفاته:
"تلك محض افتراءات، وعندما حققنا في هذه الادعاءات تأكد لنا أن جنودنا الذين توجهوا إلى الموقع شاهدوا أفراد الشرطة العراقية وهم يضعونه في سيارة إسعاف، وقد أجرى له جنودنا الإسعافات الأولية ولكنه توفي. وعليه فإنه فارق الحياة عندما كان الجنود الأميركيون يحاولون إنقاذه".
XS
SM
MD
LG