Accessibility links

أولمرت يدعو الفلسطينيين إلى عدم تبديد فرصة التفاوض مع إسرائيل


أكد رئيس وزراء بريطانيا توني بلير في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء إسرائيل الزائر إيهود أولمرت حرص بلاده على تنشيط عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال بلير:
"إن المبادئ اللازمة للتوصل إلى تسوية النزاع عن طريق المفاوضات واضحة جداً. وتتضمن من ناحية، الاعتراف بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وقادرة على الاستمرار، ومن الناحية الأخرى الاعتراف بإسرائيل. وتشمل تلك المبادئ أيضاً نبذ العنف والالتزام بخريطة الطريق التي تم وضعها بالتشاور مع المجتمع الدولي بأكمله ووافقت عليها اللجنة الرباعية الدولية".
وأضاف قائلاً:
"إن أهم ما نستطيع عمله هو الحصول على كل دعم ممكن وكل مساعدة نستطيع الحصول عليها من المجتمع الدولي لتعزيز الجهود الرامية لوضع أسس اتفاقية الحل النهائي".

من جانبه دعا أولمرت الفلسطينيين إلى عدم تبديد الفرصة السانحة أمامهم للتفاوض مع إسرائيل. وقال:
"إن الشرط الرئيسي لإجراء مفاوضات في المستقبل على أساس خريطة الطريق هو إنهاء الإرهاب في الشرق الأوسط لأننا لا نستطيع التفاوض مع من يؤيدون الإرهاب كما تفعل بعض الجماعات الفلسطينية".
وأكد أولمرت موافقته على التفاوض مع الفلسطينيين:
"سأبذل قصارى جهدي للدخول في حوار مع ممثلي الفلسطينيين على هذه الأسس. وسألتقي الرئيس أبو مازن قريباً خلال أسابيع بعد إجراء بعض الاستعدادات واختيار الأشخاص الذين سيُعدِّون لهذه الاجتماعات".
وقد أدلى ايهود أولمرت بتصريح لشبكة سكاي نيوز قال فيه:
"سأبذل ما في وسعي ضمن سلطاتي لمساعدة أبو مازن ولكن الوضع الفلسطيني الداخلي صعب ومعقد وحساس جدا والحكومة الفلسطينية في الوقت الحالي حكومة إرهابية وإنني أشك في أن يطلب مني بلير الاتصال بتلك الحكومة، لأن البريطانيين والأميركيين وحتى المصريين لا يتعاملون معها فلماذا نفعل ذلك نحن؟".
XS
SM
MD
LG