Accessibility links

المجلس التشريعي الفلسطيني يتجنب اتخاذ قرار بشأن الاستفتاء ويبقي جلسته الطارئة مفتوحة


تجنب المجلس التشريعي الفلسطيني الاثنين اتخاذ موقف من الاستفتاء الذي دعا إليه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقرر إبقاء جلسته الطارئة مفتوحة حتى الـ 20 من الشهر الجاري لإفساح المجال أمام التوصل إلى اتفاق. وصوت 69 نائبا لصالح هذا القرار فيما عارضه ستة نواب وامتنع ستة آخرون عن التصويت. وقال رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك في تصريح صحفي عقب انتهاء الجلسة أن رئاسة المجلس ستواصل جهودها خلال هذه المدة لتفعيل الحوار الفلسطيني الداخلي بهدف التوصل إلى اتفاق داخلي. وتضمن القرار الذي صوت عليه المجلس بأن تتولى رئاسة المجلس خلال هذه المدة عملية التأكد من جدية الحوار بين الفصائل الفلسطينية. واعتبر القرار الذي صوت عليه المجلس، بمثابة حل وسط لتجنب أزمة جديدة بين حركة فتح التي تؤيد قرار عباس بإجراء الاستفتاء وحركة حماس التي تعارضه. وشهدت جلسة المجلس التشريعي جدلا بين نواب فتح وحماس وسط تخوفات من إمكانية أن يبادر نواب حماس الذين اعتبروا قرار عباس غير قانوني، لطرح قرار يعارض دعوة عباس لاجراء الاستفتاء.
XS
SM
MD
LG