Accessibility links

logo-print

كالدويل: عومل الزرقاوي في مماته بطريقة أفضل مما عامل بها الآخرين في حياته


قال الميجور جنرال وليم كالدويل المتحدث باسم القوات المتعددة الجنسيات في العراق إن الفرق الطبية قدمت الإسعافات الأولية لأبي مصعب الزرقاوي الذي كان على قيد الحياة لدى وصولها إلى موقع الحادث.
وأضاف أن التحاليل وعملية التشريح التي أجريت على جثة الزرقاوي ومساعده أكدت أن القتيلين هما فعلا الزرقاوي وعبد الرحمن.
وأضاف: "لقد أجريت عمليات التشريح لتحديد سبب وفاة الزرقاوي وعبد الرحمن، وتشير الحقائق العلمية إلى أدلة قاطعة على مقتل هذين الإرهابيين، وسنعمل على وضع حد للتكهنات والتضليل والحملات الدعائية. فالشعب العراقي بحاجة إلى معرفة الحقيقية المتمثلة في القضاء على التهديد الذي كان يمثله الزرقاوي."
وأضاف كالدويل أن محاولات إسعاف الزرقاوي لم تكلل بالنجاح وأنه توفي بعد 54 دقيقة من بدء القصف الجوي على المنزل الذي كان يختبئ فيه نتيجة نزيف داخلي.
وقال كالدويل: "عندما وصل الفريق الطبي إلى مكان الحادث كان الزرقاوي لا يزال يتنفس لكن تنفسه كان ضعيفا للغاية. وقام الفريق بفحص نبض قلبه الذي كان يضعف بصورة سريعة فاستنتج الفريق أن موته وشيكا."
واضاف كالدويل: "إن العراقيين يستحقون أن يعرفوا بأن خطر الزرقاوي قد زال، وفي الواقع أنه عومل في مماته بطريقة أفضل مما كان يعامل بها الآخرين في حياته."
XS
SM
MD
LG