Accessibility links

logo-print

عنان: يجب إغلاق معتقل غوانتنامو عاجلا أم آجلا


أعرب كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة عن أسفه لانتحار ثلاثة من المعتقلين في غوانتنامو نهاية الأسبوع الماضي.
وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة: "لقد قال الأمين العام إنه يجب إغلاق معتقل غوانتنامو عاجلا أم آجلا، وقال أيضا إن القرار يعود إلى الحكومة الأميركية كما أعرب عن أمله أن تقوم بذلك في أقرب وقت ممكن، ولا تزال هذه المطالب قائمة حتى الآن."
وأضاف حق أن الأمم المتحدة في انتظار التقرير الذي ستقدمه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لويز أربور حول عمليات الانتحار.
بدوره، أعلن الاتحاد الأوروبي على لسان مفوضة الشؤون الخارجية بنيتا فيريرو والدنر أن انتحار ثلاثة من المعتقلين العرب داخل معتقل غوانتنامو يشير إلى ضرورة إغلاق المعتقل.
وفي السياق ذاته، أشار المتحدث باسم الحكومة الألمانية إلى أن الحكومة الأميركية تعهدت بتقديم معلومات حول انتحار المعتقلين الثلاثة.
وقال المتحدث إن مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي ستيفين هادلي أبلغ كريستوف هوسغن مستشار أنجيلا ميركل السياسي خلال اتصال هاتفي أن بلاده ستقدم إيضاحات حول ظروف انتحار المعتقلين.
وفي الولايات المتحدة، دعا السيناتور آرلن سبيكتر رئيس لجنة الشؤون القانونية في مجلس الشيوخ إلى محاكمة المعتقلين.
وقال: "من المفترض انه توجد أدلة تكفي لمحاكمة هؤلاء المعتقلين أمام لجنة عسكرية فلنحاكمهم إذن."
لكن الموقف الرسمي السعودي يغاير ذلك حيث تطالب الرياض بتسلم المعتقلين السعوديين ومحاكمتهم في السعودية وإطلاق سراح المعتقلين ممن لا يثبت تورطهم، إلا أنه لم يصدر حتى الآن موقف رسمي سعودي بشأن انتحار معتقلين سعوديين في معتقل غوانتنامو.
XS
SM
MD
LG