Accessibility links

وزير السياحة الفلسطينية يستقيل من حكومة حماس عقب موجة العنف في غزة


قدم وزير السياحة الفلسطينية جوده مرقص استقالته مساء أمس الاثنين من منصبه في الحكومة التي تتزعمها حماس عقب تصاعد حدة الاقتتال الداخلي بين الفلسطينيين.
وذكر مرقص في بيان أرسله إلى وكالة الصحافة الفرنسية أن استقالته جاءت عقب موجة العنف التي شهدتها غزة الاثنين والتي أسفرت عن مقتل فلسطينيين وقال إنه سيكشف عن مزيد من الأسباب الثلاثاء.
وكانت مدينة رفح جنوبي قطاع غزة قد شهدت اشتباكات مسلحة بين عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية وعناصر الأمن الوقائي الفلسطيني وسط تدهور أمني لم يسبق له مثيل في الأراضي الفلسطينية.
وانتقلت الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة رفح جنوب قطاع غزة إلى الضفة الغربية حيث أقدم مسلحون ملثمون على إضرام النار في مقر رئاسة الوزراء ومقر المجلس التشريعي في رام الله.
وشهدت رفح اشتباكات مسلحة الاثنين بين عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية وعناصر الأمن الوقائي الفلسطيني أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 15 آخرين بجراح.
جاءت هذه التطورات عقب قيام القوة التابعة لوزارة الداخلية بمحاصرة مقر جهاز الأمن الوقائي ومطالبة من فيه بالخروج والاستسلام وذلك عقب مقتل أحد عناصر حركة حماس جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين أثناء تشييع جنازة أحد أعضاء الحركة كان قد لقي مصرعه الأحد.
ويتبادل كل من حماس وأجهزة الأمن الوقائي الاتهامات بخصوص من بادر بإطلاق النار على الآخر فيما تسود الأراضي الفلسطينية فوضى أمنية غير مسبوقة.
هذا وذكرت مصادر مقربة من رئاسة السلطة الفلسطينية أن محمود عباس أمر بمنع كافة المظاهر المسلحة في شوارع غزة بما فيها المليشيات المسلحة التابعة لحركة حماس. وكان رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس قد أعلن حالة التأهب في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأمر قوات الأمن بالنزول إلى الشوارع لبسط الأمن. وجاء قرار عباس في أعقاب التدهور الأمني المستمر في الأراضي الفلسطينية.
يذكر أن مسلحون ملثمون اختطفوا خليل الربيعي النائب عن حركة حماس وأطلقوا سراحه لاحقا حسب مصادر من الحركة.
كذلك اختطف مسلحون صلاح الرنتيسي القيادي في حركة حماس وشقيق زعيم الحركة عبد العزيز الرنتيسي الذي اغتالته القوات الإسرائيلية.
وقد اختطف المسلحون الرنتيسي من عيادته في خان يونس، غير أنهم أفرجوا عنه بعد ساعتين من اختطافه نتيجة وساطة قام بها محافظ المدينة أسامة الفرا وقادة محليون في كتائب شهداء الأقصى.
يذكر أن سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس قد اتهم قوات الأمن الوقائي الفلسطيني بالضلوع في عملية اختطاف صلاح الرنتيسي القيادي في حركة حماس.
من جهة أخرى، أرجأ المجلس التشريعي الفلسطيني في جلسة طارئة التصويت على إعلان عباس طرح وثيقة الأسرى للاستفتاء العام أواخر الشهر المقبل.
XS
SM
MD
LG