Accessibility links

logo-print

اكتشافات نفطية في كردستان قد تتسبب بأزمة بين الأكراد وحكومة العراق


أعلنت شركة DNO النفطية النرويجية أنها اكتشفت بئرا نفطية قرب زاخو يبلغ مخزونها قرابة 100 مليون برميل، بحسب صحيفة لوس آنجلس تايمز.
وفي الوقت الذي يتوقع أن يسهم هذا الاكتشاف في إنعاش الاقتصاد في كردستان، إلا أنه يثير التساؤلات حول السلطة التي ستتولى التحكم بالموارد الطبيعية في العراق.
وتشير الصحيفة الأميركية إلى وجود مخاوف من أن يتسبب هذا الاكتشاف النفطي في إحداث أزمة بين بغداد وأربيل، حيث أعلن وزير النفط حسين الشهرستاني إن التنقيب عن النفط وإنتاجه، وتصديره يجب أن يتم عن طريق وزارة النفط في بغداد.
ومما يزيد الأمور تعقيدا حسب صحيفة لوس انجلس تايمز، تصريح مدير منظمة التسويق النفطي شمخي فرج أن حكومة بغداد هي التي ستتحكم بمبيعات النفط في المنطقة الكردية، الأمر الذي قد يولد صراعا مع حكومة كردستان التي أعطت موافقتها لشركات أجنبية من بينها شركة DNO النرويجية، حيث يصرح مسؤولوها بأن نفط الكرد الذي كان ينفق على حكومة قمعية زمن النظام السابق بات الآن في خدمة الكرد والعراقيين.
XS
SM
MD
LG