Accessibility links

المحكمة العراقية تستمع في الجلسة القادمة لمرافعات الإدعاء العام في قضية الدجيل


رفع القاضي رؤوف رشيد عبدالرحمن رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا جلسة الثلاثاء إلى الـ19 من شهر حزيران/ يونيو الجاري، ليتم خلال الجلسة القادمة الاستماع إلى مطالعات هيئة الإدعاء العام ومحامي الحق الشخصي لضحايا الدجيل، ومن ثم إصدار الأحكام النهائية بحق المتهمين في جريمة الدجيل.

وأعلن القاضي كذلك موعد الجلسة التي تليها في العاشر من تموز/ يوليو القادم، والتي من المقرر أن تخصص للاستماع إلى مطالعات هيئة الدفاع عن المتهمين في ارتكاب جريمة الدجيل التي وقعت عام 1982.

ويذكر أن القاضي عبد الرحمن قرر أن تكون جلسة الثلاثاء آخر الجلسات المخصصة للاستماع إلى شهود النفي عن صدام حسين ومعاونيه في جريمة الدجيل.

وقد استمعت المحكمة الثلاثاء إلى أربعة من شهود النفي، كان ثلاثة منهم يعملون مع المتهم الرئيسي صدام كأفراد حماية.
وأمر القاضي عبد الرحمن بغلق الجلسة على الإعلام ومنع بثها تلفزيونيا لفترة قصيرة، بسبب ما وصفه من تعدي شاهد النفي سبعاوي التكريتي على الشعب العراقي أثناء إجابته عن أسئلة محامي المتهم طه ياسين رمضان.
وكان القاضي عبد الرحمن أمر في بداية الجلسة أنه قرر منع حضور المتهم برزان إبراهيم التكريتي بسبب إخلاله بقواعد وأصول المحكمة خلال الجلسات السابقة.
كما طلب القاضي عبد الرحمن من محامي الدفاع الاكتفاء الثلاثاء بأربعة شهود نفي بعد أن وصل عددهم إلى 66 شاهد نفي مقابل 27 شاهد إثبات تم الاستماع إليهم حتى الآن، لتدخل المحاكمة مراحلها النهائية بعد ذلك بالاستماع إلى مطالعات الادعاء العام وهيئة الدفاع ثم النطق بالحكم المتوقع له أواخر الشهر المقبل أو بداية آب/ أغسطس المقبل.
وقد طالب حزب الفضيلة الإسلامية المحكمة الجنائية العراقية العليا باتخاذ موقف حازم من هيئة الدفاع عن صدام حسين ومعاونيه.
XS
SM
MD
LG